أمينة بوعياش تتهم الإسلام بظلم المرأة وتطالب بالمساواة في الإرث ومغاربة غاضبون:”شكون أنت باش تغيري شرع الله؟!!”

في الواجهة كتب في 14 يونيو، 2022 - 23:40 تابعوا عبر علىAabbir DMCA.com Protection Status
أمينة بوعياش

في خرجة وتطاول على الإسلام، اتهمت أمينة بوعياش، رئيسة المجلس الوطني لحقوق الإنسان، الدين الحنيف بظلم المرأة من خلال نظام الإرث.

بوعياش، وفي كلمة لها في الجلسة الافتتاحية لندوة قُدمت فيها نتائج دراسة حول آراء المغاربة في نظام الإرث المعتمد في المغرب، اعتبرت أن نظام الإرث في الإسلام يحمل تمييزا ضد المرأة، مبرزة أنه يحمل عدظا من مظاهر التمييز وعدم المساواة تجاه المرأة كما هو الحال بالنسبة للتعصيب والقيود المفروضة على الوصية.

وأكدت بوعياش أن نظام الإرث المعتمد في المغرب حاليا، والمستمد من الأحكام والشريعة الٱسلامية، يساعد الرجل على الحصول على العقارات والصناعات والأعمال التجارية، وبالمقابل يؤنث الفقر، على حد تعبيرها.

وشددت رئيسة المجلس الوطني لحقوق الإنسان، على ضرورة إقرار مبدأ المناصفة والمساواة في الإرث بين الرجل والمرأة والقطع مع قاعدة “للذكر مثل حظ الأنثيين”.

وكما كان متوقعا، جرت التصريحات المثيرة للجدل، على بوعياش موجة غضب عارم على مواقع التواصل الاجتماعي، حيث انهالت عليها التعاليق المستنكرة، متهمة إياها بالسعي لتغيير شرع الله عز وجل.

وأجمع النشطاء المغاربة على أن مسألة الارث محسومة وثابتة بنص القرآن الكريم ولا مجال للخوض والاجتهاد فيها، متسائلين إن كان أغلب المغاربة لديهم ثروات يورثونها حتى يقوم هؤلاء السياسيون واليساريون والحقوقيون بالخوض في تقسيم الميراث.

واعتبروا أن نظام الإرث في الإسلام ليس به اي خلل وإنما الخلل في مثل أشباه الحقوقيين المطالبين بتغيير شرع الله الذي أنزله من فوق سبع سماوات، وهو الحكم الوحيد الذي نطق به القران الكريم وفصله تفصيلا.

وفي هذا السياق، علق أحد النشطاء المغاربة عل تصريحات بوعياش مستنكرا:”لن ترتاحوا حتى تبدلوا شرع الله بشرع أيديكم، لماذا أنت ومن طينتك همكم الوحيد ضرب كل ما له علاقة بالدين؟ وفي المقابل تضعون “عين ميكة” عن أمور أخرى أهم بكثير من قبيل تشبيب الفقر قياسا على مصطلحاتكم، والرشوة والفساد وتبديد المال العام والهدر المدرسي للأطفال والوضعية المزرية لسكان القرى وسكان العشوائيات في المدن… طبعا لا لأن هذه الأمور ليس سببها الدين، لذلك لا تعيرونها اهتماما”.

وأضاف آخر قائلا:”إن لم يعجبك شرع الله فعليك مغادرة بلاد المسلمين والعيش في مكان آخر دون التشويش على عباد الله وخلق الفتنه في البلاد”.

وعلق ناشط آخر يقول:”من يقول أن نظام الإرث الإسلامي يضر بالمرأة فهو جاهل بهذا النظام أو جاهل بالرياضيات أو ممول يسعى لتدمير الإسلام و أسسه”

زربي مراد ـ عبّر 

اترك هنا تعليقك على الموضوع