Qries

أمزازي ينوِّه بسفيرة “خالد بن الوليد” في تحدي القراءة العربي

تحدي القراءة
Qries

تابعنا على جووجل نيوز تابعنا على

13 أكتوبر 2019 - 6:00 م

محمد لهميش ـ عبّــر

 

بعد فوزها بالمرتبة الأولى في مسابقة تحدي القراءة العربي، بالأكاديمية الجهوية للتربية والتكوين الرباط سلا القنيطرة، والمرتبة العاشرة في التصفيات الوطنية في دورتها الرابعة، لسنة 2019. سلَّم المدير الإقليمي لوزارة التربية الوطنية بسلا، عبد الرحمان بليزيد، شهادة تقديرية للتلميذة، كوثر العمراني، تقديرا وعِرْفانا بتميزها خلال هذه المسابقة الدولية.

 

جاء ذلك في لقاء تواصلي نظمته شبكة القراءة بالمغرب “فرع سلا”، بشراكة مع المديرية الإقليمية بثانوية خالد بن الوليد الإعدادية، مساء أول أمس الجمعة، خُصِّصَ لعرض برنامج الشبكة السنوي، وإطلاق مسابقة “القَرَّاء” بالمؤسسات التعليمية بسلا.

 

 

 

 

ونوَّه بليزيد، بالتلميذة العمراني، في رسالة تلاها نيابة عن وزير التربية الوطنية والتكوين المهني والتعليم العالي والبحث العلمي، سعيد أمزازي، بعد حصولها على المرتبة الأولى على مستوى ثانوية خالد بن الوليد الإعدادية، وبالمديرية الإقليمية بسلا، والأكاديمية الجهوية للتربية والتكوين بجهة الرباط سلا القنيطرة، مُتَمنِّيا أن تكون خيْرَ سفير للمغرب في هذه المسابقة التي تقام بدولة الإمارات العربية المتحدة.

 

 

وقال المدير الإقليمي بمديرية سلا، إن هناك تحولا نوعيا داخل المؤسسات التعليمية الوطنية، بفضل ما خلقته مسابقة تحدي القراءة العربي من تحفيز للمتعلمين والمتعلمات، وكذلك للمدرسين والمدرسات، مؤكدا أن عدد الكتب التي قرئت، وعدد المشاركين فيها “مشرف جدا”، واعتبر أنه لا يمكن لأي وسيلة أن تَحُلَّ مَحَلَّ الكتاب، وأن القراءة كيفما كانت مستوياتها، فهي مفتاح حمل المتعلم على اكتساب قيم ورؤيا.

 

 

 

التلميذة المحتفى بها، كوثر، أكدت بدورها أن تحقيقها المرتبة الأولى على مستوى الجهة في المسابقة لم يأت من فراغ، بل هو ثمرة مجهود، أسهم فيه مؤطروها وأساتذتها، وبتوفيق من الله تعالى، مضيفة “قَرَأَتُ أزيد من مِئتي كتاب، وحفظت 30 حزبا من كتاب الله عز وجل. حب القراءة والقرآن الكريم هما منبعا استمراريَّتي في الحياة”.

 

ولم تُخْفِ العمراني، الحاصلة على عدة جوائز في الشعر حُبَّها للغة “الضاد”، إذ ذكرت أنها تكتب الشعر والقصص، وتعشق كتب الدين والفلسفة وعبرهما “اكتشفت ماهية الوجود والحقيقة”، ثم خلصتْ، إلى أنها تعلمت من خلال المسابقة، “معنى الجِدّ والاجتهاد ومعنى الصّبر والتفاؤُل وتذوّقت مرارة الفشل وحلاوة الأمل”.

 

 

وعرضت شبكة القراءة بالمغرب “فرع سلا” خلال اللقاء التواصلي، برنامجها السنوي الذي يهم تنمية القراءة في المؤسسات التعليمية، كما أطلقت مسابقة “القَرَّاء”، التي يشرف عليها الأستاذ محمد رحمات، في دورتها الأولى، حيث ستشارك فيها حوالي 30 مؤسسة تعليمية على صعيد المديرية الإقليمية بسلا، في مستويات الابتدائي والإعدادي والثانوي، ويتبارى فيها المتعلمون حول أربعة مؤلفات باللغة العربية.

 

شاهد ايضا:

بلاغ للديوان الملكي.. تعرض الملك محمد السادس لالتهاب رئوي حاد

 

الأمير مولاي الحسن يمثل جلالة الملك في جنازة الرئيس الفرنسي جاك شيراك

اترك هنا تعليقك على الموضوع

مشاركة فيسبوك تويتر واتساب
تعليقات الزوار ( 0 )