أكادير..معطيات جديدة عن المتسولة الميسورة..هربت من عقوبة سجنية بإيطاليا بسبب الجنس

حوادث كتب في 18 مارس، 2021 - 11:45

عبّـــر – أكادير

 

 

يبدو أن قضية السيدة المتسولة الميسورة، التي تم ايقافها الاسبوع الماضي يمنطقة أورير شمال أكادير، وهي متلبسة بالتسول بعدما ركنت سيارتها الفارهة بمكان معزول وغيرت ملابسها الفاخرة، أنها حبلى بمزيد من المعطيات الصادمة والغريبة.

 

وحسب تقارير إعلامية، فإن السيدة الموقوفة كانت موضوع قضية جنسية بالديار الإيطالية تتعلق بالإبتزاز الجنسي، والذي ذهب ضحيتها 12 مواطنا إيطاليا كلهم وضعوا شكايات ضدها ليتم إعتقالها بداية شهر ماي سنة 2017، حيث كشفت ذات التقارير أن المتهمة كانت تقوم بإستدراج ضحاياها لممارسة الجنس بإحدى الشقق بإيطاليا، وهنا يبدأ مسلسل الإبتزاز، حيث تقوم بمطالبتهم بتسليمها مبلغ 500 أورو، وإلا ستتصل بالشرطة الإيطالية “كارابنيري” بتهمة إغتصابها.

 

وأضافت ذات المصادر، أنه وخوفا من الأمن، يقوم الضحايا بتمكينها من المبلغ المذكور، قبل أن يقوم عدد من ضحاياها بوضع شكاياتهم لدى مصالح الأمن بإيطاليا، ليتم ايقافها بمدينة جنوة الإيطالية يوم 02 ماي 2017 مباشرة بعد عودتها من المغرب، حيث تم وضعها رهن تدابير الإقامة الجبرية قبل أن يتم الحكم عليها بست سنوات وخمسة أشهر و15 يوما سجنا نافذا لتقرر الهرب إلى المغرب بطريقة هوليودية يكتنفها الغموض وتتوارى عن الأنظار قبل أن ينفضح أمرها بأكادير.

 

اترك هنا تعليقك على الموضوع