أكادير..زوج يضع حدا لحياته بالقرب من مستشفى الحسن الثاني مباشرة بعد وفاة زوجته

رافعة محرك

تابعنا على جووجل نيوز تابعنا على

7 أبريل 2021 - 12:00 م

عبّـــر – أكادير

 

 

عاشت مدينة أكادير، ليلة أمس الثلاثاء، على وقع حادث مؤلم ومحزن، بعدما أقدم زوج على وضع حد لحياته بالقرب من المستشفى الجهوي الحسن الثاني، لحظات فقط بعد وفاة زوجته بذاتالمستشفى متأثرة بالإصابة التي لحقتها جراء حادثة سير وصفت بالخطيرة وقعت بمدخل المدينة.

 

وحسب مصادر محلية، فإن الزوج الضحية، قام بكراء سيارة من أجل التنقل بها رفقة زوجته وابنه لمدينة الصويرة لزيارة العائلة، قبل أن يتعرضوا لحادثة سير وصفت بالخطيرة بمدخل مدينة أكادير، ما تسبب إلى إصابة الزوجة بجروح بليغة أدت إلى وفاتها مباشرة بعد وصولها المستشفى.

 

وأضافت ذات المصادر، بأن الزوج الهالك رافق زوجته للمستشفى رفقة ابنه، ما دفعه إلى وضع حد لحياته بحي اليغ المحادي للمستشفى مباشرة بعد علمه بخبر وفاة زوجته، تاركا وراءه ابنه الذي يعاني من اعاقة جسدية.

 

هذا، فقد خلف الحادث استنفار أمنيا كبير، حيث جرى ايداع جثة الضحية الهالك بمستودع الأموات بمستشفى الحسن الثاني، الى جانب جثة زوجته، في انتظار القيام بالاجراءات القانونية وتسليم الجثتين لعائلتهما.

اترك هنا تعليقك على الموضوع

 
مشاركة فيسبوك تويتر واتساب