أكادير..جمعيات بسوق الأحد تفتح النار على مجلس المالوكي وتتهمه بأكل أموال الناس بالباطل وتصفه بالظالم

تابعنا على جووجل نيوز تابعنا على

31 مارس 2021 - 1:00 م

عبّـــر – أكادير

 

 

فتحت جمعيات مهنية داخل المركز التجاري سوق الأحد النار على المجلس الجماعي لأكادير، الذي يرأسه القيادي والبرلماني عن حزب العدالة والتنمةي صالح المالوكي، بعدما باشرت الجماعة اجراءات إستخلاص مبالغ مالية كمقابل لرسوم جبائية محلية، الأمر الذي إعتبره التجار إعتداءا صارخا على حقوقهم وأكلا لأموالهم بالباطل ظلما وعدوانا.

 

وأصدرت ثلاث جمعيات مهنية تشتغل داخل المركز التجاري سوق الأحد، بلاغا للرأي العام، تتهم في المجلس الجماعي بأكل أموال الناس بالباطل، وتعتبره رمزا للظلم والفساد، كما تعتبره النضال ضده واجب شرعي وأخلاقي.

 

وأوضحت الجمعيات المذكورة في بلاغها الذي يتوفر موقع “عبّــر.كوم” على نسخة منه، بأن الرسوم الجبائية التي يستخلصها المجلس الجماعي لأكاديـر، عن طريق القهـر والإكـراه والتهديد المـمارس في حق تجـار سوق الأحد (جناح الـموز والجناح الجـديد)، هي رسـوم غير مستحقـة نـهائيا، لأنه لا وجـود لأي نص قانوني بتاتا يفرض على التجار رسوم جبائية كواجـب المـساهمـة في البـناء وواجب الضـمانة، أما واجـب الإسـتغـلال الذي يطالـب به الـمجلـس الجماعـي التجار، عن الـفـترة الـمــمتـدة من سنة 2013 إلى نهـاية شـهر مـارس من سنة 2017 لا وجـود لقـرار جبـائي يحـدده (واجـب الإستــغلال)، لأن هذا المـجلس ( المجلس الحالي ) قام بإرادة أعضائه وبإتفاق تام فيما بينهم وبدون إستثناء أي واحد من المنتسبين لهذا المجلس، بإلغاء هذا القرار (القرار الجـبائي رقم 427)، لعدم شرعيته قانونا، لكن نفس المجلس عاد من جديد في سنة 2021 إلى تطبيق نفس القـرار الملغـى على التـجار بشـكل تعسـفي بل بإمعـان في التـعسف وذلك بتهـديد التجار بسحب قـرارات إستـغلالهم لمـحلاتهم التجارية التي تبقى مـصدر رزقهم الوحيد.

 

وأضاف البلاغ، أنه وبناءا على هذه المعطيات الخطيرة التي تفقد الناس ثقتهم في المؤسسات وتضرب بعرض الحائط كل المكتسبات التي حققتها بلادنا على المستوى الحقوقي والقانوني، فـإن لجـنـة المـتـابعة المنـبثـقـة عن ثـلاثـة إطــارات جمعـويـة وهي ” جمعــية الخير ” جناح الموز بسوق الأحد و ” جمعية الأمل ” و ” جمعية تجار وحرفيي سوق الأحد بالجناح الجديد ” بسوق الأحد بأكادير، تعبر عن رفـضها وتنـديدها وإستنكارها للممارسات اللاقانونية واللأخـلاقـية التي تسلكـها الجماعة في حق التـجـار وتعـلـن للـرأي الـعام المـحلـي والوطـني انها سـتسلك كـافـة الأشـكـال النضالية المشروعة من أجل رفع الظلم والجـور الذي أوقعـه المجلس الجماعي الظالم على هذه الفئة المستضعفة بسوق الأحد.

 

 

اترك هنا تعليقك على الموضوع

 
مشاركة فيسبوك تويتر واتساب