أفغانستان..فرار المتعاونين مع القوات الدولية خوفا من طالبان وأمريكا تعد بحمايتهم

مشاركة فيسبوك تويتر واتساب
طالبان أفغانستان

تابعنا على جووجل نيوز

15 يوليو 2021 - 12:34 م

عبّر-وكالات 

 

تواصل حركة طالبان انتصاراتها في أفغانستان، وسط حركة لجوء كبيرة وهروب من المتعاونين الأفغان مع القوات الدولية والأمريكيين.

وسيطرت الحركة أمس الأربعاء، على معبر حدودي رئيس مع باكستان، ما دفع الأخيرة للإعراب عن قلقها، كما أنها توالت الدعوات الدولية لوقف القتال واستئناف الحوار.

من جهتها، أكدت أمريكا أنها ستجلي “المتعاونين” معها قبل نهاية الشهر الجاري.

ويعدّ المعبر مع باكستان أحد المعابر الرئيسة بين ولاية قندهار الأفغانية وإقليم بلوشستان غربي باكستان، وكانت تمر منه معظم مواد الدعم اللوجستي الخاصة بالقوات الدولية العاملة في أفغانستان خلال العقدين الماضيين.

وسبق أن أعربت باكستان عن خشيتها من اندلاع حرب أهلية في أفغانستان بسبب تدهور الوضع الأمني هناك؛ ما قد يجبر مزيدا من المدنيين الأفغان على اللجوء إلى دول الجوار.

وأكدت السلطات الطاجيكية أن 347 أفغانيا، نصفهم من الأطفال، نزحوا إلى طاجيكستان في اليومين الأخيرين، قادمين من ولاية بدخشان التي تشهد معارك عنيفة.

وفي الأسبوع الماضي، لجأ نحو ألف جندي أفغاني إلى طاجيكستان بعد معارك مع طالبان، ما دفع رئيس طاجيكستان إمام علي رحمن للتوجيه باستنفار 20 ألفا من عناصر الاحتياط لتعزيز الحدود.

اترك هنا تعليقك على الموضوع

مشاركة فيسبوك تويتر واتساب