أفغانستان.. طالبان تتكبد خسائر كبيرة في معارك طاحنة بإقليم بانشير

أخبار دولية كتب في 3 سبتمبر، 2021 - 14:30
طالبان

عبّر-متابعة 

 

أفادت وسائل إعلام بأن محاولة حركة “طالبان” لاقتحام ولاية بنجشير بالقوة الليلة الماضية باءت بالفشل.

أفادت تقارير صحفية، بأن اشتباكات عنيفة اندلعت بين “طالبان” وقوات “جبهة المقاومة الوطنية” بقيادة أحمد مسعود في مناطق متفرقة من جزء بنجشير الغربي، منها منطقة شتل وممرات خاواك وأنجمن ودربند الجبلية، وسط توقعات بأن أحداث الليلة القادمة قد تقرر مصير المعركة.

وكتب وزير الدفاع في الحكومة الأفغانية المنهارة، باسم الله محمدي، على حسابه في “تويتر“: “هذا الليل سيكون حاسما بالنسبة لبنجشير والمقاومة الحقيقية في البلاد“.

ويقول المعارضون للحركة التي باتت تسيطر على البلاد،  إنهم تمكنوا من وقف تقدمها وقتلوا المئات من مقاتليها. ولكن متحدثا باسم المجموعة المعارضة للحركة قال إنهم أسروا أكثر من 50 شخصا من طالبان وسيطروا على مناطق خارج الوادي.

وتداول نشطاء في الليل لقطات تظهر مواجهات بين الطرفين باستخدام أسلحة ثقيلة.

وأكد نشطاء ووسائل إعلام صباح اليوم بأن الحركة التي استقدمت مئات المسلحين من مختلف أنحاء البلاد لاقتحام ولاية بنجشير فشلت في إحراز أي تقدم يذكر وتكبدت خسائر ملموسة.

وذكرت منصة Herat Times الإعلامية الأفغانية عبر تطبيق “تليغرام” أن المقاومة أحبطت هجمات الحركة  العنيفة في جبهات شتل وخاواك وأنجمن ودربند، وتمكنت من قتل وإصابة العشرات من مسلحي الحركة.

ونقلت المنصة عن مصادر محلية قولها إن اشتباكات عنيفة تتواصل الآن في منطقة كلبهار الاستراتيجية التي تعد بمثابة “أبواب بنجشير“.

اترك هنا تعليقك على الموضوع