وفاة الشاب الذي أضرم النار في جسده بسيدي بنور

حوادث كتب في 8 أغسطس، 2021 - 11:00
سيدي بنور

عبّــر ـ متابعة

 

لقي الشاب الذي أضرم النار في جسده يوم 28 يوليوز احتجاجا على مصادرة عربته من قبل السلطات بإقليم سيدي بنور، مصرعه  يومه السبت بأحد مستشفيات العاصمة الاقتصادية.

 

وكان الشاب “ياسين” نقل قيد حياته يوم 29 يوليو إلى المستشفى الإقليمي بالجديدة بسبب خطورة الحروق الثالثة التي أصيب بها، ونقل في اليوم نفسه إلى المستشفى الذي توفى فيه بالدار البيضاء.

 

ولم تفلح العمليات الجراحية التي خضع لها الشاب ياسين في انقاذه بعدما تدهورت صحته بشكل كبير ليتم إدخاله الى العناية المركزة حيث لفظ أنفاسه الأخيرة.

 

الى ذلك، خلف إقدام الشاب ياسين على إضرام النار في جسده حزنا عارما، وتذمرا في صفوف العديد من سكان مدينة سيدي بنور، وكذا نشطاء التواصل الاجتماعي للحالة الاجتماعية المزرية التي يعيشها شباب المنطقة وارتفاع نسب البطالة بذات الجهة.

وأقدم الشاب على إضرام النار في جسده، بعد محاولات عدة لثني أعوان السلطة عن سلبه عربته التي تمثل مصدر رزقه الوحيد.

اترك هنا تعليقك على الموضوع