أصيبت بالوباء أثناء حملها.. وعثر الأطباء على شيء غريب في جسم المولود

أصيبت بالوباء أثناء حملها.. وعثر الأطباء على شيء غريب في جسم المولود
نشر في 29 نوفمبر، 2020

تابعنا على جووجل نيوز تابعنا على

30 نوفمبر 2020 - 9:12 ص

عبّر ـ وكالات

 

أصيبت امرأة من سنغافورة بفيروس كورونا أثناء حملها في شهر مارس الماضي، وعندما وُلد طفلها هذا الشهر، اكتشف الأطباء أمرًا غريبًا في جسمه، لقد كان المولود يحمل أجسامًا مضادة لفيروس كورونا؛ رغم أنه لم يصب به.

ويرى الأطباء أن هذه الحالة تقدم دليلًا جديدًا بشأن انتقال العدوى بالفيروس من الأم الحامل إلى جنينها؛ حسب وكالة “رويترز”.

ووُلد الرضيع هذا الشهر ولم يكن مصابًا بكوفيد-19؛ لكن جسده كان يحمل أجسامًا مضادة للفيروس، حسب ما نقلته صحيفة “ستريت تايمز” اليوم الأحد عن الأم سيلين نج- تشان.

وقالت الأم للصحيفة: “يشتبه طبيبي الخاص في أنني نقلت الأجسام المضادة لكوفيد-19 إليه خلال فترة حملي به”.

وذكرت الصحيفة أن الأم ظهرت عليها أعراض خفيفة للمرض، وخرجت من المستشفى بعد أسبوعين ونصف.

ولم ترد أي من الأم ولا المستشفى الجامعي الوطني بشكل فوري على طلب للتعليق.

وتقول منظمة الصحة العالمية إنه لم يُعرف بعدُ ما إذا كان يمكن للأم الحبلى المصابة بمرض كوفيد-19 أن تنقل الفيروس المسبب للمرض إلى جنينها أو طفلها الرضيع خلال الحمل أو أثناء الوضع.

وحتى الآن، لم يعثر على أثر للفيروس النشط في عينات مأخوذة من السوائل التي تحيط بالجنين في رحم أمه أو في حليب الرضاعة.

اترك هنا تعليقك على الموضوع

مشاركة فيسبوك تويتر واتساب