أسواق وشوارع مكتظة في ظل الاجراءات الاحترازية.. أزيد من 2 مليون زائر لقيسارية درب السلطان بالدار البيضاء!!

مشاركة فيسبوك تويتر واتساب
أسواق وشوارع مكتظة في ظل الاجراءات الاحترازية.. أزيد من 2 مليون زائر لقيسارية درب السلطان بالدار البيضاء!!

تابعنا على جووجل نيوز

3 مايو 2021 - 9:25 م

عبّر ـ الدار البيضاء

 

شهد درب السلطان يوم السبت الماضي فاتح ماي، زيارة ما يفوق 2 مليون زائر، وفق الصور والمقاطع المتداولة على مواقع التواصل الاجتماعي، ما يضرب التدابير الاحترازية التي اتخذتها الحكومة عرض الحائط.

فمنذ ظهور فيروس كورونا المستجد في المملكة العام الماضي، الحكومة اتخذت جميع التدابير الاحترازية لمنع أي تجمع مهما كان نوعه وقامت بتمديده حالة الطوارئ كلما ارتأى لها أنه في صالح البلاد والعباد لكي يستقر الوضع الوبائي وتعود الحياة إلى طبيعتها، لكن أن تنشر مقاطع فيديو وصور لتجمعات خلال النهار لأسواق مكتضة لا تجد لك مكان فيه، مع عدم اتخاذ التدابير الاحترازية الضرورية لمنع انتشار الفيروس التاجي، من قبيل ارتداء الكمامات أو التباعد، تجعل من يشاهد تلك المقاطع يدخل في مخاض ذهني، حيث يرشق بالتساؤولات من كل جهة، هل كرونا لاتوجد في النهار وتوجد بالليل فقط؟. لماذا تم منع صلاة التراويح وإغلاق المساجد مع العلم أن التجمعات التي تعرفها الأسواق والمولات والمتاجر في مختلف مدن المملكة تشهد اكتضاضا أكثر من المساجد؟، كيف أن الجهاز الأمني الساهر على تطبيق القانون على كل مخالف لا يقوم بعمله، هذه الأسئلة وغيرها كثير.

وللإشارة، فالمغرب سجل إصابتين للسلالة المتحورة الهندية رغم إغلاف حدوده الجوي مع الهند، الأمر الذي يتطلب حزما في تطبيق القانون كي لانصل إلى ماوصلت إليه الهند من عجز في نظامها الصحي، الأمر الذي أودى بحياة الآلاف في وأيام، وتسجيل أكبر نسبة في عدد الإصابات على مستوى العالم خلال 24 ساعة، بسبب عدم احترام الوضع الصحي لبلادهم وإجرائهم الانتخابات في فترة تتطلب كل الحيطة والحذر لتفادي الانفلات.

اترك هنا تعليقك على الموضوع

مشاركة فيسبوك تويتر واتساب