أزيلال.. الإعلامي بنداوود كساب يسبرُ أغوار الإقليم في برنامج “خير لبلادْ”

مشاركة فيسبوك تويتر واتساب
برنامج أزيلال

تابعنا على جووجل نيوز

20 يوليو 2021 - 3:00 م

 

جمال زروال ـ عبّــر

 

انتهى الإعلامي بنداوود كساب، مؤخراً من تصوير أربع حلقات من برنامجه “خير لبلاد” بأزيلال، في موسمه الثالث، في سفر مضمون المتعة والفائدة، لنقل المشاهد المغربي إلى عوالم مختلفة من هذا الإقليم الذي يوصف بموطن الماءِ والخضرةِ والوجه الحسنِ، في مشاهد بانورامية من منتزه جيوبارك مگون الذي صنفته اليونيسكو ضمن الشبكة العالمية للمنتزهات، تراثا عالميا وواجهة للتنوع التراثي والبيئي لجهة بني ملال- خنيفرة باعتباره مجالا طبيعيا وبيئيا ورافعة أساسية للسياحة المحلية والجهوية من خلال استقطاب العديد من هواة السياحة الإيكولوجية والطبيعية.

 

أولى الحلقات من هذه السلسلة، رحلة إستكشاف، في عبق التاريخ في ” متحف الديناصور” الذي يجذب إليه الزوار من كل حدب وصوب، لتتواصل الرحلة نحو منطقة “إمسفران” للتعرف على مبادرة شباب حملوا على عاتقهم التعريف بالمنتوج السياحي بهذه المنطقة التي تعد ملاذاً لعشاق السياحة الجبلية بمختلف أنشطتها كرياضة الكاياك وتسلق الجبال، ليتم تغيير الوجهة نحو أوزود المعروفة بشلاّلاتها و بعض منتوجاتها كالعسل والجوز والزيتون.

 

حلقة آخرى، تنقلنا كاميرا “خير لبلادْ” من خلالها إلى جماعتي أيت محمد و زاوية احنصال بأزيلال، لتسليط الضوء على الفعل النسائي من خلال الاشتغال على الأعشاب الطبية والنباتات العطرية بهذف تحسين الظروف السوسيو اقتصادية للنساء وتطوير تموقعهن بسوق المنتجات المجالية بإقليم أزيلال.

 

حلقة ثالثة عن الجلابة البزيوية بمنطقة ابزو التي تنفرد بهذا المنتوج التقليدي المتميز بجودة عالية وإتقان في الصنع والذي بوأها مكانة عالية ومنحها صيتا واسعا على الصعيد الوطني، باعتباره النشاط الأساسي لساكنة المنطقة والمصدر الرئيسي لعيش غالبية الأسر إلى جانب مزاولة بعض الأنشطة الموازية كإنتاج عسل الزگوم.

 

و حطّ البرنامج، في حلقته الرابعة، الرحال بمنطقة دمنات المعروفة بالزيتون والفخار ، للإجابة على سؤال عريض هو كيفية الاشتغال على التراث والصناعة التقليدية بإعتبارهما عاملين من عوامل خلق التنمية والحديث عن تجربة مشروع سياحي بالمنطقة .

 

جدير بالذكر أن “خير لبلاد” مجلة أسبوعية تبثها القناة الثانية، تحط الرحال كل أحد بمنطقة من جهات المملكة، في محاولة لملامسة واقع الفلاحة وقطاعات الصيد البحري والمياه والغابات وغيرها، بتسليط الضوء على التجارب الناجحة في هذه القطاعات سواء كانت فردية أو جماعية، من إعداد وتقديم بنداوود كسّاب، الصورة أمين غيشات، مساعدة محمد بلخياط و الصوت عبد الله بنكروم .

اترك هنا تعليقك على الموضوع

مشاركة فيسبوك تويتر واتساب