أزيلال: اعتقال خليفة قائد بتهمة الخيانة بعدما اسكن معه الخليلة في منزله الوظيفي والمفاجئة

الأولى كتب في 24 أكتوبر، 2018 - 17:55 تابعوا عبر على Aabbir

 

عبّر ـ صحف

اعتقلت مصالح الأمن الوطني بإقليم أزيلال، “خليفة” قائد منطقة “أكوديد” منتصف الشهر الجاري، بأحد شوارع المدينة، بعدما ضبط متلبسا رفقة امرأة متزوجة داخل سيارته، وكانت رفقتهما طفلة لا يتجاوز عمرها 5 سنوات، اصطحبتها أمها،بعد مغادرة منزل زوجها، بسبب تفاقم مشاكل أسرية، دفعت بها إلى مغادرة بيت الزوجية، والاحتفاظ بالطفلة، دون علم الزوج وأفراد عائلته بالوجهة التي سلكتاها.

وأفادت مصادر “الصباح”، أن حادث الاعتقال، جاء بعدما قرر الزوج الخروج للبحث عن زوجته وطفلته الصغيرة، إذ انتقل من محل سكناه، الذي يوجد في ضواحي بني ملال، للبحث عن زوجته الغائبة، وبينما كان يجلس في مقهى، لمح طفلته تناديه من داخل سيارة “الخليفة”، ليكتشف أن المتهمين داخل السيارة أيضا.

وارتفعت حدة النقاش بين الزوج وعون السلطة في الشارع العام، بعدما اتضح أن المتهمة تربطها علاقة مشبوهة به، فتطور النقاش إلى تشابك بالأيدي، ما أدى إلى تدخل عناصر الشرطة، وإحالة الجميع على مركز الشرطة.

وأضافت المصادر ذاتها، أن المتهمة تتحدر من جماعة بين الويدان، وأن زوجها يملك محلا للمواد الغذائية، وكانا يقطنان نواحي بني ملال، وأن علاقتهما كانت متوترة، ويشرفان على الطلاق، غير أن الزوجة غادرت بيتها الزوجية قبل إكمال مسطرة الطلاق، ولجأت إلى المسؤول الأمني، الذي أشارت مصادرنا أنه كانت تجمعها به علاقة غرامية منذ زمن طويل، وأن المدة التي قضتها معه في سكنه الوظيفي تتجاوز 4 أشهر، قبل أن يفتضح أمرهما.

وكشفت مصادر “الصباح”، أنه بعد اعتقال المتهمين، أنكرا في محضر الشرطة، أن تكون هناك علاقة بينهما، إذ أكد عون السلطة، أن المتهمة كانت تعمل خادمة في بيته، كما أنهما ظلا متشبثين بالأقوال نفسها في محضر الدرك، غير أنهما اعترفا أمام وكيل الملك، الذي استقبلهما في مكتبه كل واحد على حدة، وأوهمهما بأن هناك حججا دامغة تدينهما، قبل أن يعترف المتهم بوجود علاقة جنسية بينه وبين الزوجة.

وبعد الاعتراف بالتهم المنسوبة إليهما، تم استقدام زوجة عون السلطة، التي تشتغل موظفة بقيادة “تيلكويت”، وتنازلت عن الدعوى، وأدى الزوج كفالة مالية قبل مغادرته المحكمة، فيما رفض زوج المتهمة التنازل عن حقه، ليتم الحكم ابتدائيا على الزوجة بـ 8 أشهر سجنا.

ـــــــ

مداهمة وكر”ارشيف”

 

 

اترك هنا تعليقك على الموضوع