أردوغان يتصل بعائلة خاشقجي ويعد بكشف الحقيقة

عبّـــر _ وكالات 

أجرى الرئيس التركي، رجب طيب أردوغان، اليوم الثلاثاء، اتصالا هاتفيا بأفراد من عائلة الصحفي السعودي، جمال خاشقجي، الذي قتل داخل قنصلية السعودية في اسطنبول يوم 2 أكتوبر.

وذكرت مصادر من الرئاسة التركية لوكالة “الأناضول” الرمية أن أردوغان أعرب خلال المكالمة عن تعازيه بمقتل خاشقجي.

ونقلت الوكالة عن مصادرها أن أردوغان “أعرب عن حزنه العميق لمقتل خاشقجي”، مؤكدا أنه “سيتم فعل كل شيء من أجل الكشف عن ملابسات الجريمة”.

واختفى خاشقجي، الصحفي السعودي المعروف بمقالاته وتصريحاته التي انتقد فيها سياسات بلاده في مجالات عدة، يوم 2 أكتوبر الجاري إثر دخوله مقر قنصلية المملكة في اسطنبول التركية لإنهاء وثائق خاصة بحالته العائلية.

وقدمت السلطات التركية والسعودية في البداية روايات متضاربة بشأن مكان وجود خاشقجي، الذي لم يره أحد منذ دخوله القنصلية السعودية في اسطنبول، حيث قالت أنقرة إنه لم يخرج من المبنى بينما أصرت الرياض على أنه غادره بعد وقت وجيز من إنهاء العمل المتعلق بحالته العائلية.

لكن لاحقا أعلنت السعودية رسميا أن التحقيقات الأولية في قضية اختفاء خاشقجي أظهرت “وفاته” نتيجة “اشتباك بالأيدي” نجم عن شجار مع أشخاص قابلوه في القنصلية، وذكر أنه تم توقيف 18 شخصا حتى الآن في إطار التحريات وهم جميعا من الجنسية السعودية، دون الكشف عن مكان وجود جثمان الصحفي، واعترفت سلطات المملكة بأن الصحفي قتل على يد فريق أمني سعودي وصل إلى المدينة في 2 أكتوبر وضم 15 فردا، مشددة على أنهم والواقفين وراء عملية هذه المجموعة “تجاوزوا صلاحياتهم” وثم حاولوا “التغطية على الخطأ الجسيم الذي ارتكبوه”.

اترك هنا تعليقك على الموضوع

مشاركة فيسبوك تويتر واتساب
تعليقات الزوار ( 0 )