أخيرا سلمى رشيد ترد على منتقديها عقب أدائها للنشيد الوطني

عبّـــر _ ماريا لحسن

بعد الضجة التي أحدثتها عقب الأداء الضعيف للنشيد الوطني بمناسبة الذكرى ال43 للمسيرة الخضراء، خرجت المغنية سلمى رشيد لتتفاعل مع الانتقادات السلبية التي طالتها.

وأدرجت سلمى رشيد فيديو على موقع التواصل “إنستاغرام” تنفي فيه بشكل ساخر أن تكون قد أخطأت في أداء النشيد الوطني بملعب الشيبخ محمد لغضف خلال الاحتفال المقام بالعيون بمناسبة ذكرى المسيرة الخضراء.

وبدت خريجة برنامج الهواة “آراب آيدل”  غير مكترثة بالهجوم الذي تعرضت له، مستغربة الضجة التي خلفتها الطريقة التي أدت بها النشيد الوطني، معتبرة أنها ليست المرة الأولى التي تؤديه.

وكانت سلمى رشيد عند تأديتها للنشيد الوطني قد وقعت في الخطأ عندما قالت :”إخوتي هاهيا” بدل “إخوتي هيا”، ناهيك عن أداء النشيد بطريقة كلاسيكية في حين أنه من المفروض أن يؤدى بطريقة تحفيزية تسيطر بها على الجماهير واستقطابهم لترديده معها وهو الأمر الذي لم يحصل حيث جل الجماهيرفضلت التصفير.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق
إغلاق