‪ ‪

أخنوش يرد على العثماني: “لمعالجة مشاكل التجار لابد من إعادة المشاورات وتغيير القوانين بالبرلمان”

مراد هربال ـ عبّــر

 

دعا الأمين العام لحزب الحمامة عزيز أخنوش إلى “إطلاق مشاورات جديدة مع الأطراف المعنية، في جو من الاحترام والانفتاح وتقديم بدائل اقتصادية فعالة، تخدم مصالح الاقتصاد الوطني وتخدم مصالح التجار، من خلال إقرار إصلاحات حقيقية ترضي جميع الأطراف، وتشكل إصلاحا هيكليا وإطارا قانونيا يضع حدا لهذا المشكل”، وذلك في مداخلته أمس السبت أمام تنظيمات حزبه بجماعة بوعرك باقليم الناظور.

 

 

 

واضاف أخنوش بأن “الصعوبات والمشاكل التي يعيشها التجار مصدرها حصيلة لمسلسل إجراءات تم اعتمادها من قبل الحكومة السابقة في قانون المالية 2014، حيث تم توسيع صلاحيات المراقبة لأعوان الجمارك لتمتد على الطرقات عوض الاقتصار على النقط الحدودية كما كان معمولا به سابقا”.

 

وأكد ذات المتحدث أن عزم المكتب السياسي لحزب الحمامة، في بلاغ له نشر يوم أول أمس، أن “مسلسل التراجعات التي طالت هذه الفئة استمرت عبر الإجراءات التي أقرتها الحكومة في قانون المالية لسنة 2018 والمتمثلة أساسا في اعتماد نظام رقمنة الفواتير”.

 

 

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك رد

إغلاق
إغلاق