التجنيد الإجباري بالمغرب
OCP

أحمد نور الدين: تصريحات أحمد عطاف دليل على أن جميع رؤساء الجزائر عملوا ضد وحدة المغرب الترابية

سياسة كتب في 4 ديسمبر، 2021 - 21:45 تابعوا عبر علىAabbir
الجزائر

محمد لويرزي-عبّر

 

اعتبر المحلل السياسي، أحمد نور الدين، أن المسؤولين في الجزائر منافقون إلى أبعد الحدود، ولا يملكون الشجاعة السياسية للصدح بأهدافهم، ويحاولون دائما تضليل الرأي العام، وتزييف حقيقة عدائهم وعدوانهم المتواصل  على المغرب

الخبير في الشؤون الإفريقية وشؤون الصحراء المغربية، شدد في تصريح للجريدة، على أن تصريحات وزير خارجية الجـزائر الأسبق، احمد عطاف، التي أكد فيها أن  كل الرؤساء الجزائريين جعلوا قضية الصحراء أولوية الأولويات في السياسة الخارجية لبلدهم، وهو ما يعني حسب أحمد نور الدين، أن هؤلاء الرؤساء وبدون استثناء، كانوا على نفس النهج الذي رسمه المقبور، هواري بومدين، على حد تعبير المتحدث

وأشار نور الدين، إلى أن الرؤساء المتعاقبين على الحكم في الجزائر، عملوا بكل الطرق ومهما كلف ذلك من ثمن باهض من أجل هدم وحدة المغرب وفصله عن أقاليمه الجنوبية في الصحراء.

وعلى هذا الأساس، يقول نور الدين، فإن النظام الجزائري، يعمل على استكمال المهمة القذرة التي بدأها الاستعمار في تمزيق الإمبراطورية الشريفة آنذاك، معتبرا أن الفرق الوحيد بين رئيس وآخر هو أن بعضهم لديه من الخبث والدهاء ما يغلف به هدفه البغيض بقناع مزيف، والبعض الآخر مثل عبد المجيد تبون بليد ولا يملك قراره فهو يظهر مباشرة ودون مساحيق عداءه وحقده الدفين ضد المغرب ووحدة وسلامة  أراضي المملكة.

can 2022

اترك هنا تعليقك على الموضوع