أحسن سيناريو مرتقب لتشكيل الحكومة المقبلة..

سياسة كتب في 19 سبتمبر، 2021 - 15:23
الحكومة

 

كمال قروع ـ عبّر 

 

أحسن سيناريو مرتقب لتشكيل الحكومة المقبلة..

 

يتفق فقهاء العلوم السياسية على أن تقليص الحقائب الوزارية، يعطي انسجاما وقوة للحكومة المنشودة، كما ان تقليص عدد الأحزاب المتحالفة يساهم اكثر في انسجامها، وهو سهل المنال بخصوص حالة المغرب بناءا على النتائج المسجلة في الانتخابات المنصرمة..

وكي يتمكن رئيس الحكومة، عزيز أخنوش من تحقيق ولو بعض من وعوده، التي ربما ستتأتى له ان سار في اتجاه التحالف مع حزبي الاصالة والمعاصرة، والإستقلال، اللذان ابديا موافقتهما على الدخول للحكومة. وإن توسعت المفاوضات وتجاوزت الحزبين المذكورين، فسيجد أخنوش صعوبة في تحقيق المبتغى، او تفعيل برنامجه الانتخابي ووعوده على أرض الواقع..

أولا.. لأن وعود أخنوش الكثيرة والكبيرة، بالاضافة الى وعود باقي الأحزاب، ستصطدم مع الواقع وسيصبح من الصعب تحقيقها، في ظل تهافت كل حزب لأجل تحقيق برنامجه، والوفاء بوعوده، مما سيأثر سلبا على الإنسجام الحكومي.

الحكومة
الحكومة المقبلة .. رسميا بالأحرار والبام والإستقلال ووزراء السيادة باقون مع تغيير طفيف والمفاجأة بالأسماء ..

ثانيا.. تنزيل النموذ التنموي الجديد، وأخد تقرير لجنة بنموسى بعين الاعتبار، يصعب تنزيله على أرض الواقع من قبل حكومة مشكلة من أحزاب همها الوحيد هو الاستوزار والمحاباة فيه، خاصة في ظل تهافت أحزاب يترأسها “مخلدون في المناصب”، للدخول في الحكومة.

واخيرا، فان نتائج الانتخابات تعكس توجه الشارع المغربي، حيث بوأ ثلاثة أحزاب مقدمة الترتيب، وما على رئيس الحكومة سوى التقاط الاشارة والاكتفاء بالقوتين الحزبيتين “الثاني والثالث”، وهو ما يضفي شرعية و وأغلبية مريحة للتحالف الحكومي المنتظر.

 

 

اترك هنا تعليقك على الموضوع