أب يغتصب طفلته بشكل مستمر بعد تنمويها ..

 

عبّر ـ الصباح

أحال الوكيل العام للملك لدى محكمة الاستئناف بوجدة، الخميس الماضي على قاضي التحقيق شخصا يبلغ من العمر حوالي 50 سنة بتهمة اغتصاب ابنته القاصر بمنزله بحي النجد بكرسيف.
ويعود سيناريو الحادث وفق مصادر متطابقة، إلى الأسبوع الماضي ، لما توصل وكيل الملك لدى المحكمة الابتدائية بكرسيف، بشكاية من الشقيقة الكبرى للضحية، مفادها تعرض شقيقتها الصغرى البالغة من العمر 9 سنوات إلى اغتصاب متكرر من قبل والدها داخل غرفته.

وبناء على هذه الشكاية أعطت المصالح القضائية أوامرها للضابطة القضائية لاعتقال المتهم قصد فتح تحقيق معمق معه، ووضعه رهن الحراسة النظرية، قبل ترحيله نحو وجدة لعرضه أمام قاضي التحقيق.

وتبقى النقطة التي أفاضت الكأس في هذه القضية، وأدت إلى كشف المستور، لما تقدمت في وقت سابق إحدى بنات المشتبه فيه البالغة من العمر 26 سنة بشكاية لدى مصالح الأمن، تتهم من خلالها والدها بممارسة شتى أنواع العنف الجسدي واللفظي عليها دون سبب يذكر، وأثناء عملية الاستماع إليها لم تتردد الفتاة في إثارة معاناة شقيقتها الصغيرة مع والدها الذي كان يصر على أن تنام معه بجانبه داخل غرفته، الأمر الذي شجع الطفلة الصغيرة على الخروج من صمتها وتبوح بما كانت تعانيه في صمت، إذ صرحت أنها تجد صعوبة بالغة أثناء التبول وتشعر بصداع حاد في الرأس كل صباح، وتلاحظ أن ملابسها مبتلة، إذ لم يبق من خيار أمام المحققين سوى عرض الطفلة على طبيب مختص للتأكد من صحة كلامها، فبينت النتائج أنها تعرضت لممارسات جنسية أدت إلى افتضاض بكارتها.

وحسب المصادر ذاتها، فإن الأب كان مدمنا على شرب الخمر، وشديد الإصرار على أن تشاركه طفلته الصغيرة سرير نومه، كما كان يأمرها بأن تبقى مستيقظة حتى عودته في ساعة متأخرة من الليل ليمارس عليها ساديته بكل وحشية، ولم يقف الأمر عند هذا الحد، وفق مصادر “الصباح”، بل كان الأب يعمد إلى خلط مواد منومة بالماء حتى لا تفطن الطفلة لأفعاله المشينة، مستغلا غياب زوجته بالديار الإسبانية من أجل العمل.

 

ـــــــــــــــــــــ
صادم..قاصر تتعرض لاغتصاب من قبل اخوها وابوها وعمها كل ليلية بفاس..

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق
إغلاق