آيت الطالب يدعوا لتفعيل المتابعة القضائية ضد من يتعرض للأطر الصحية

مجتمع كتب في 26 أكتوبر، 2021 - 22:00
آيت الطالب

يسرى هتافي ـ عبّــــر

 

على خلفية تعرض ممرض للإعتداء بالركر و الرفس بمستشفى الداخلة من طرف مرتفقين ولتوالي هذه الظاهرة، طالب وزير الصحة خالد آيت الطالب في منشور وجهه إلى مسؤولي وزارته بتفعيل المتابعة القضائية في حالة تعرض أطر الصحة و الحماية الإجتماعية للإعتداء أثناء قيامهم بواجبهم المهني.

 

واعتبر آيت الطالب أن هذه الأفعال تبقى مخالفة و منافية للقانون و غير مقبولة مهما كانت الدوافع و الأسباب، ومن شأنها أن تخل بالتقدير و الاحترام الواجب لمهنيي الصحة و التضحيات الجسام التي يبذلونها لتقديم الخدمات الصحية للمواطنين و المواطنات.

 

وأشار  وزير الصحة و الحماية الإجتماعية أنه يترتب عن هذا الوضع تفاقم مشاعر الإحباط و الخوف و الفزع في أوساط المهنيين و المرضى داخل المؤسسات الواقعة بها هذه الإعتداءات و التهديدات و التهجمات و الإهانات، بشكل يؤدي إلى عرقلة أداء المرفق العام و سيره العادي.

 

اعتداءات

 

وأضاف آيت الطالب أنه و على الرغم من التدابير الوقائية الاستباقية المتخذة في مواجهة هذه الظاهرة، من إحداث لمراكز للحراسة قرب المداخل الرئيسية للمستشفيات و تعميم كمرات المراقبة عند مداخل و مخارج البنايات،  إلى جانب تحسين الاستقبال و تقديم خدمات التوجيه و الإرشاد، غير أن واقع الحال يثبت أنه من المتعذر منع وقوع هذه الاعتداءات بشكل إستباقي، مشددا أن موظفي وزارة الصحة والحماية الاجتماعية، أثناء مزاولتهم لمهامهم وأداء واجباتهم المهنية يمثلون الوزارة ويشكلون مظهرا من مظاهرها وواجهتها، إذ عن طريقهم تتولى الوزارة تنفيذ برامجها وضمان تقديم خدماتها الصحية للمواطنات والمواطنين.

 

كما أكد المسؤول الحكومي على ضرورة عدم التسامح  مع هذه الممارسات والسلوكات المشينة، وألا يترك الموظف لوحده في مواجهة المعتدي، مشددا على إلزامية تفعيل المتابعة القضائية من طرف الإدارة المعنية بصفتها طرفا مباشرا في الدعوى، وعدم التنازل عن المتابعة.

 

وطاب آيت الطالب مسؤولي الوزارة بالتنسيق مع السلطات الأمنية لضمان التدخل الفوري فور وقوع الإعتداء، وتقديم كل أشكال المؤازرة و الدعم النفسي للموظفين المعتدى عليهم والتكفل بعلاجهم إن إقتضى الحال لذلك،وتسليمهم لشواهد طبية تقر بتعرضهم للإعتداء، و دعمهم في مواجهة مواجهة مرتكبي أعمال الإعتداء، وضمان مؤازرتهم من طرف المحامي المتعاقد مع المديرية الجهوية المعنية، ، فضلا عن رفع تقرير رئاسي حول الواقعة إلى مديرية التنظيم و المنازعات مرفوقة بشهادة طبية تبين واقعة الإعتداء على الموظف.

 

اترك هنا تعليقك على الموضوع