آلة للدباغة تحول جسد شخص لأشياء بمكناس

عبّــر ـ متابعة

حولت آلة للدباغة بالباب الجديد بمكناس عشية يومه الأربعاء، جسد شخص إلى أشلاء متناثرة وغُيبت ملامح وجهه، بسبب استعمال الصناع مواد كيماوية خاصة لإعداد الجلود، وصعب التعرف على الهالك الذي أقر صناع المدبغة أنهم يجهلون من الشخص وأنه تسلل في ظروف غامضة حيث انتهى به الأمر داخلة ألة الدبغ.

وفتحت المصالح الأمنية تحقيقها في الواقعة من أجل تحديد هوية الهالك ومعرفة ظروف وملابسات الواقعة، وجرى نقل جثة الهالك إلى مستودع الأموات بمستشفى محمد الخامس بمكاس من أجل إخضاعها للتشريح الطبي.

وخلقت الحادثة استنفارا بالمنطقة إذ اندهش صباع المدبغة من الحادثة وكيف تسلل الشخص إلى مكان تواجد الآلة، متساىلين عمن يكون.

 

 

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق
إغلاق