‪ ‪

آخر اللحظات وصور حديثة من أعماق بحر “المانش” لطائرة سالا المنكوبة

التجنيد

عبّر ـ وكالات

 

نشرت صحيفة الديلي ميل البريطانية، صورا حديثة لطائرة إميليانو سالا مهاجم نادي نانت الذي توفي بعد سقوط طائرته في بحر المانش الشهر الماضي.

وتظهر الصور الملتقطة للطائرة المنكوبة، من أعماق البحار حجم الكارثة الجوية التي توفي على إثرها اللاعب الأرجنتيني.
وكشف التقرير الذي نشرته الديلي ميل، أن الدقائق الـ15 الأخيرة من الرحلة المنكوبة، نزل الطيار ديفيد إبوتسون بشكل حاد أربع مرات وأنه كان يكافح للرؤية.

وأضافت الصحيفة، أنه قبل حوالي 15 ثانية من وقوع الحادث المميت، انحدر بسرعة من 4000 قدم إلى 2400 قدم ثم إلى 1600 قدم بمعدل 7000 قدم في الدقيقة، أي ما يعادل حوالي 90 ميلا في الساعة، ثم حاول الطيار أبوبوتسون بشدة أن “يرتفع من جديد بسرعة” قبل أن يصطدم بالماء وتقع الكارثة.

وقال المحققون إن الطائرة استقرت قاع بحر المانش في نطاق 30 مترا بعد فقدان الاتصال بالرادار على مسافة 21 ميلا قبالة جزر القنال.

وأضاف التحقيق أن جثة اللاعب سالا كانت عثر عليها داخل الطائرة ولكن الطيار أبوبوتسون لم يتم العثور عليه.

وكان سالا قد قضى في سن الثامنة والعشرين، اثر تحطم طائرة كانت تقله والطيار ديفيد إيبوتسون في 21يناير، من مدينة نانت الفرنسية حيث كان يدافع عن ألوان فريقها، الى العاصمة الويلزية التي انتقل الى فريقها كارديف سيتي المشارك في الدوري الإنكليزي.

وانتشلت جثة سالا من جزء من حطام الطائرة الصغيرة في منتصف الأسبوع الماضي، بينما لا يزال مصير الطيار ديفيد إيبوتسون مجهولا.

وأفاد تقرير لمسؤولين في الطب الشرعي خلال عرض أمام لجنة مكلفة البحث في أسباب وفاة سالا في إنكلترا الأسبوع الماضي، أن اللاعب قضى نتيجة إصابات في الرأس والجذع تعرض لها مع تحطم الطائرة.

ولم يخض سالا أي مباراة بقميص ناديه الجديد، وأثارت وفاة المهاجم موجة تضامن واسعة معه، وتحيات قبيل مباريات كرة قدم في فرنسا وإنجلترا والمسابقات القارية الأوروبية هذا الأسبوع.

 

اترك هنا تعليقك على الموضوع

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك رد

إغلاق
إغلاق