أمناء عامون ووزراء “مكردعون”..العثماني وبن عبد الله وأمكراز وشارية وآخرون بدون مقعد في البرلمان

سياسة كتب في 9 سبتمبر، 2021 - 22:30 تابعوا عبر علىAabbir DMCA.com Protection Status
البرلمان

صفاء بالي ـ عبّــر

 

عاش حزب العدالة والتنمية مخاضا عسيرا ليلة أمس الأربعاء 08 شتنبر  ليلة الانتخابات التشريعية 2021، ونال من الخسارة الحظ الأوفر في هزيمة تاريخية لم تكن في الحسبان، ولا في المتوقع، حيث فقد مقاعده المهمة بالبرلمان بعدد من الدوائر التي كان يكتسحها بالكامل، وخرج من المنافسات بمقاعد محدودة وقفت عند عتبة 13 مقعدا حسب النتائج النهائية .

 

وبهذه الهزيمة احتضن حزب المصباح الشخصيات السياسية البارزة التي سحب منها البساط في عقر دارها، و”تكردع” منها من تربعوا لسنوات على دوائر بعينها وكسبوها في غمار الانتخابات السابقة بأغلبية ساحقة، فوجد الأمين العام للحزب سعد الدين العثماني نفسه بدون مقعد بدائرة المحيط التي ترشح بها، وإلى جانبه خرج كل من مصطفى الخلفي والحبيب الشوباني وإدريس الأزمي والوزير محمد أمكراز خاوين الوفاض.

 

ومن بين أبرز الوجوه التي فقدت مقاعدها أيضا بعيد عن حزب المصباح أمناء عامون آخرون، فشلوا في كسب أصوات الناخبين، ومنهم الأمين العام لحزب التقدم والاشتراكية نبيل بن عبد الله والأمين العام للحزب الليبرالي الحر إسحاق شارية.

 

 

 

 

 

تابعوا عبر علىAabbir

اترك هنا تعليقك على الموضوع