وكالة إغاثة عالمية في قلب فضيحة بسبب تشغيل العاهرات و استغلال المنكوبين جنسيا

عبّر-و كالات

قالت صحيفة “واشنطن بوست” الأمريكية: إن “أوكسفام” وهي واحدة من أشهر وكالات الإغاثة الإنسانية في العالم، قد تخسر تمويلها من قِبَل الحكومة البريطانية على خلفية التقارير المتعلقة بقيام عمالها باستغلال الناجين من زلزال “هايتي” وربما الناجين من كوارث أخرى جنسياً.

وأشارت الصحيفة إلى أن مدير المنظمة في “هايتي” استقال بهدوء بدلاً من إقالته بعد اعترافه باستخدام “ساقطات”، ورصدت صحف بريطانية قيام نفس الشخص بتعيين “ساقطات” في تشاد.

وذكرت الصحيفة أن مجموعة صغيرة من الذكور العاملين في “أوكسفام” متهمون بتحويل منزل مؤجر إلى بيت للدعارة في “هايتي”.

تجدر الإشارة إلى أن المنظمة حصلت من الحكومة البريطانية العام الماضي على تمويل بلغ 44 مليون دولار.

loading...
loading...
loading...

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.