وقفة احتجاجية للتنديد بمشاركة مجندة إسرائيلة بمهرجان “طنجاز” بطنجة

عبّــر _ متابعة

شهدت الوقفة الاحتجاجية المنددة بمشاركة مجندة صهيونية بمهرجان “طنجاز” بمدينة طنجة، تدخل السلطات العمومية التي استعملت القوة من أجل منع زحف واقتراب المحتجين من أمام باب قصر مولاي حفيظ، المكان الذي يحتضن فعاليات المهرجان.

وتمكن العشرات من المحتجين يوم أمس الخميس من اختراق الحاجزالأمني الذي وضعته السلطات، ليشكلوا حلقة أمام باب القصر رافعين فيها شعارات منددة بالتطبيع ورافضة لمشاركة المجندة “نوعام فازانا” و هي طيارة في احتياط القوات الجوية للكيان الصهيوني ومغنية في ذات الوقت.

وردد المحتجون قرابة ساعتين شعارات من قبيل “هذا عيب هذا عار صهيوني وسط الدار، الشعب يريد تجريم التطبيع، نوعام تطلع برا وطنجة أرض حرة، فلسطين أمانة والتطبيع خيانة”.

كما عرفت الوقفة مشاركة مختلف الأطياف السياسية والهيئات المدنية بالمدينة المنضوية تحت لواء “الجمعية المغربية لمساندة الكفاح الفلسطيني”، إذ صرح محمد بوبكر نائب رئيس الجمعية قائلا “التطبيع مع الكيان الصهيوني أصبح بشكل مباشر ومستفز شعور المغاربة وأن الشعب المغربي يعتبر أن القضية الفلسطينية قضية وطنية ولم يبخل يوما تجاه القضية وقد أعطى من أجلها خيرة أبنائه”، وفق تعبيره.

وينتظر أن تقدم المجندة/المغنية نوعام فازانا حفلا مشتركا الجمعة رفقة مغنية من أصول عربية في حفل افتتاح الدورة 13 لمهرجان الجاز بطنجة المعروف إعلاميا بـ”طنجاز” الذي سينطلق الجمعة.

 

 

 

Sponsored by SARA NETWORK
loading...
loading...

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.