وفاة رئيس وزراء النرويج الأسبق أودفار نوردلي

عبّــر ـ وكالات

توفي رئيس وزراء النرويج الأسبق، أودفار نوردلي، عن عمر يناهز 90 عاما بعد معاناة مع مرض السرطان.

وتولى أودفار نوردلي رئاسة وزراء هذا البلد الاسكندنافي خلال الفترة من 1976 إلى 1981.

وأعربت رئيسة الوزراء النرويجية، إيرنا سولبيرغ، عن بالغ حزنها بعد “تلقي خبر وفاة رئيس الوزراء الأسبق أودفار نوردلي”، مشيرة إلى أنه كان شخصية محورية في البلاد.

وذكر بلاغ لمكتب رئاسة الوزراء بأن الراحل، الذي كان عضوا بارزا في حزب العمال، قد سبق له أن انتخب لعضوية برلمان البلاد في الفترة من 1961 إلى 1985.

وأشادت إيرنا سولبيرغ “بالجهود الكبيرة التي بذلها أودفار نوردلي من أجل البلدان والشعوب”.

من جهته، أكد الأمين العام لحلف شمال الأطلسي، ينس ستولتنبرغ، أن أودفار نوردلي، الذي توفي مساء أمس الثلاثاء، “كان يتبنى آراء جامعة ويتوفر على قدرات غير عادية”.

وعبر يوناس ستورا، رئيس حزب العمال النرويجي المعارض، الذي كان ينتمي إليه الراحل، عن الحزن الذي يخيم على الحزب جراء وفاة أودفار نوردلي.

وأكد يوناس ستورا، في بلاغ له، أن نوردلي، يعتبر من أهم قادة الحركة العمالية في البلاد، مبرزا أنه بذل مجهودات كبيرة لتطوير النرويج.

Loading...

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.