وفاة الشاب الناظوري الذي قضى 19 عاما في انعاش ابن سينا بالرباط

 

عبّر ـ الرباط

توفي اليوم الجمعة احمد الخطوطي ابن مدينة الناظور الذي كان يرقد في قسم الإنعاش بالمستشفى الجامعي ابن سينا “مستشفى التخصصات” بالرباط، بعد أن قضى لمدة 19 سنة كاملة بذات المستشفى.

وكان ” الخطوطي ” ابن  الناظور الذي توفي عن عمر 41 عاما قد باغثة مرض تسبب له في شلل أطرافه وأوقف جهازه التنفسي، ما اضطر معه الإطباء إلى تركيب انبوب على مستوى عنقه للتنفس الإصطناعي.

وأثارت حالة أحمد الخطوطي تعاطف المغاربة، باعتباره الحالة الأولى من نوعها التي ترقد في قسم الإنعاش لمدة 19 سنة دون مغادرتها ولو لبضعة ثواني، كون حياته رهينة بالتنفس الإصطناعي الذي ركبه له الأطباء.

ورغم معاناته مع المرض ووحدته وبعده عن الأهل والأقارب، إلا أن الإبتسامة لم تكن تغادر محيا الراحل “أحمد ” إلى حين وفاته اليوم الجمعة.

Loading...

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.