وزارة الشؤون الدينية التونسية تمنع صلاة التراويح بدون تصريح

عبّـــر-وكالات

أكدت وزارة الشؤون الدينية التونسية انه “لا اعتكاف ولا تهجد خلال شهر رمضان دون القيام بإجراءات الترخيص”، وذلك تطبيقا لقانون المساجد لسنة 1988 الذى ينص على أن ممارسة اى نشاط فى المساجد والجوامع لا يكون إلا بترخيص مسبق.

و صرحت المكلفة بالإعلام بوزارة الشؤون الدينية نجاة الهمامي اليوم الاثنين لوكالة تونس للأنباء،أنه تطبيقا لقانون المساجد لسنة 1988 الذي ينص في فصله الخامس على أن ممارسة أي نشاط في المساجد والجوامع لا يكون الا بترخيص مسبق أكدت وزارة الشؤون الدينية أنه ” لا اعتكاف ولا تهجد خلال شهر رمضان دون القيام باجراءات هذا الترخيص” .

ويتنزل هذا الاجراء في إطار توفير الأمن للمصلين، وضمان حرمة المساجد والجوامع واحترامها ، وتوفير الاطارات المسجدية خدمة للمتهجدين والمعتكفين الى جانب التحكم في المصاريف المتعلقة خاصة بالماء والكهرباء والتي تحمل على الوزراة باعتبارها سلطة الاشراف.

واوضحت أن تفعيل هذا الاجراء يتم بالتنسيق بين الوزارة والمديرين الجهويين للشؤون الدينية والوعاظ المحليين، مشيرة الى ان عملية التهجد والاعتكاف لا تشمل كل الجوامع والمساجد البالغ عددها الجملي 5715 من بينها 2000 مسجد وجامع كانت خارج السيطرة لما شهدته دور العبادة من فوضى بعد الثورة وفق توصيفها.

Loading...

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.