“واشنطن بوست” تكشف خفايا موقف الحياد المغربي من الأزمة الخليجية

عبّر-متابعة

عادت صحيفة الـ”واشنطن بوست” الأمريكية، للنبش في أسباب الحياد المغربي من أزمة الخليج.

الصحيفة الأمريكية اعتبرت أن موقف المملكة القاضي بإمساك عصا هذا الصراع من الوسط كان الموقف الأكثر مفاجأة، كون المغرب هو الحليف الأقرب في منطقة شمال إفريقيا للمملكة العربية السعودية وتجمعه روابط اقتصادية متينة مع كل من السعودية والإمارات العربية المتحدة”.

وأفادت الصحيفة أن المغرب لم يقف عند حد التزام الحياد في هذا الصراع الإقليمي البارز، بل قام بإرسال مواد غذائية إلى الدوحة، مرجعا ذلك لأن “قطر ضاعفت مؤخرا من استثماراتها في المغرب، كما أنها ساندت المملكة في وساطتها خلال اتفاق الصخيرات بين الأطراف الليبية”.

إلى جانب ذلك، اعتبرت الـ”واشنطن بوست” أن حزب العدالة والتنمية الإسلامي، القائد للائتلاف الحكومي لولايتين متتاليتين، قام بدعم قطر بشكل علني. وخلص المصدر الإعلامي ذاته، في المقال التحليلي، إلى أن الدوحة أعلنت، بعد هذه المواقف، عن رفع تأشيرة الدخول على المواطنين المغاربة.

وفي المقابل، أشارت الصحيفة الأمريكية إلى أن المغرب تجمعه أيضا خلافات مع بعض دول مجلس التعاون الخليجي، التي وعدت بالاستثمارات الضخمة بالمملكة، إلى جانب دعوتها الرباط إلى الانضمام إلى دول المجلس؛ لكنها لم تحقق، استنادا إلى المصدر ذاته، إلا القليل من هذه الوعود.

Loading...
Loading...

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.