هذا ما قررته المحكمة العليا في حق المغاربة المتورطين في عملية الدهس في برشلونة

عبّر-متابعة

أمر قاضي المحكمة الإسبانية العليا، بسجن مغربيين من الأربعة المشتبه بهم في تورطهم في حادث الدهس التي وقعت في برشلونة، و ذهب ضحيتها نحو 15 شخصا، و المغربيين هما محمد حولي شملال وإدريس أوكبير، وذلك بتهمتي القتل والانضمام لمنظمة إرهابية.

فيما قرر القاضي أن يظل صالح القريب الذي كان يدير مقهى للانترنت، في البلدة التي كان يعيش فيها معظم المتهمين في الحادث، تحت الحراسة النظرية لتعميق البحث.

وسيفرج عن المشتبه به الرابع محمد علا وفقا لشروط معينة، الذي قتل أخويه يوسف وسعيد في علميات للشرطة الإسبانية، واعتقل بسبب استعمال سيارته، من قبل أخيه يوسف أحد أفراد الخلية الذين قتلوا من قبل الشرطة، لصدم جمعا على حافة البحر في كامبريلس جنوب برشلونة.

Loading...

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.