هذا ما قالته وزيرة خارجية جنوب أفريقيا في أول تصريح لها من المغرب

عبّــر _ وم ع

أكدت وزيرة العلاقات الدولية والتعاون الجنوب أفريقية،  مايثي نكوانا – ماشابان، أن المؤنمرالوزاري من أجل أجندة إفريقية حول الهجرة، الذي افتتحت أشغاله اليوم الثلاثاء بالرباط، يشكل فرصة “لإيجاد حلول إفريقية للتحديات الأفريقية”.

 

ورحبت  مايتي نكوانا – ماشابان، خلال مؤتمر صحفي عقب الاجتماع الذى عقدته اليوم بالرباط مع وزير الشؤون الخارجية والتعاون الدولي،  ناصر بوريطة، باحتضان المغرب لهذا المؤتمر الوزاري، مبرزة أن الأمر يتعلق بمبادرة لتجسيد إرادة القارة الأفريقية في التكفل بنفسها.

 

وأبرزت الوزيرة الجنوب أفريقية، التي شاركت في المؤتمر الوزاري من أجل أجندة إفريقية حول الهجرة، الثروات الطبيعية المهمة التي تزخر بها القارة، مشيرة إلى أن “أفضل مورد يظل هو رأسمالنا البشري، الشاب والواعد، ووجب بالتالي تضافر الجهود لتحفيزه على العمل لصالح القارة والمشاركة بنشاط في تنميتها”.

 

وأوضحت أنه “بتعزيزنا لرأسمالنا البشري، لن نقوم فقط بتحقيق السلام والأمن والتنمية في أفريقيا، بل سنسهم بفاعلية في هذا المجال على الصعيد الدولي”، مشيرة إلى أنه من المهم أيضا مكافحة الهجرة السرية، التي تكلف العديد من شباب القارة حياتهم، وكذا ظاهرة الاتجار بالبشر.

 

ومن جهة أخرى، أعربت  مايتي نكوانا – ماشابان عن تشرفها بنقل رسالة صداقة إلى  الملك محمد السادس من رئيس جنوب أفريقيا،  جاكوب زوما، بمناسبة انعقاد المؤتمر الوزاري من أجل أجندة أفريقية حول الهجرة بالمغرب.

 

ويندرج هذا المؤتمر، الذي يشارك فيه عشرون وزيرا ومسؤولا حكوميا أفريقيا، في إطار استمرارية المشاورات مع الشركاء الأفارقة، بهدف إعداد أجندة افريقية حول الهجرة، وذلك في أفق انعقاد القمة المقبلة للاتحاد الأفريقي بأديس أبابا (يناير 2018).

Loading...

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.