نفاذ مخزون حقن علاج السرطان يهدد حياة المرضى

عبّــر ـ متابعة

سجل مخزون حقن علاج السرطان من معهد باستور نفاذا كبيرا واستنزافا نتيجة توقف استيراد المعهد لهذا المحلول دون تقديم أي تفسيرات؛ وهو التوقف الذي أجبر العديد من مرضى السرطان، الذين يتوافدون على معهد باستور من كل أنحاء المغرب لاقتناء الحقن، يوقفون العلاج في ظل عدم توفير أي بديل لهذا الدواء، حسب “الأحداث المغربية”.

وأوضحت اليومية في عددها الصادر ليومه الخميس أن الاحتكار الحقن من طرف البعض بات يهدد حياة المرضى سرطان  المثانة وأن المشكل لا يقف عند فقط نفاذ المخزون بل يتعداه إلى التكلفة الباهظة الثمن التي يصل ثمن الجرعة الواحدة إلى ألف و50 درهما.

وأضافت اليومية في تفسير لها للأمر أن علاج الحصة الأولى يتكون من ست جرعات؛ وهو ما يثقل كاهل المرضى وأسرهم، خاصة المعوزين منهم.

 

Loading...
Loading...

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.