ناشطون سوريين يفضحوم دعم الجزائر لمليشيات الأسد و يصفون بوتفلقية بالطاغية

عبّر-متابعة

في الوقت الذي تضيق  فيه السلطات الجزائرية على اللاجئين السوريين، بتركهم لمصيرهم قرب الحدود المغربية، يمعن نظام بتفليقة في دعم و مساعدة نظام بشار الأسد في حربه  ضد الشعب السوري الأعزل، فقد تداول عدد من النشطاء في سوريا صورا لمساعدات غذائية جزائرية تم إسقاطها عن طريق الخطأ من الجو في مناطق تابعة لقوات المعارضة.

ووفقا لما أورده النشطاء، فإن هذه المساعادات من إنتاج شركة «سفيتال» الجزائرية، وتم إسقاطها بمنطقة دير الزور.

وتداول الناشطون معلومات الشركة المنتجة للتأكيد بان هذه المساعدات قادمة من الجزائر، حيث اتضح بأن الشركة جزائرية وتم إنشاؤها عام 1998، لصاحبها يسعد ربراب.

الناشطون غضبهم على النظام الجزائري ورئيسه عبد العزيز بوتفليقة، واصفين إياه بالطاغية مستنكرين دعمه لبشار الأسد الذي قتل من شعبه أكثر من 600 ألف شخص وهجر الملايين.

Loading...
Loading...

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.