موجة هروب جماعي جديدة للشباب من مخيمات تندوف

عبّر-متابعة

على الرغم من التعتيم الإعلامي الكبير الذي تمارسه قيادات الجبهة الانفصالية على أخبار الهروب الجماعي للشباب من مخيمات تندوف، فإن تقارير إخبارية صدرت مؤخرا كشفت أن عشرات الشباب بينهم نساء فروا إلى إسبانيا هذا الصيف، حيث يتواجدون في أحد مراكز الاستقبال بمدريد.

و هذا و ذكرت عدد من المواقع الإلكترونية داخل مخيمات تندوف، أن الظروف السيئة و المهينة داخل مخيمات العار في الصحراء الشرقية للمغرب، ساهمت في  موجهة الهروب الجديدة، الأمر الذي تعتبره عدد من الاوساط نزيف في مخيمات تندوف. حيث يقوم الشبان بركوب طائرات نحو وجهات بعيدة تتخذ من مدريد مطارا للتحويل وحينها يطلبون اللجوء هناك.

Loading...

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.