مغربي يرفع راية البلد عاليا بفوزه في مسابقة دولية بالخرطوم

عبّــر ـ متابعة

حصل المقرئ المغربي أحمد عبد الواحد عشيري على المركز الأول في مسابقة تجويد القرآن المنظمة بالعاصمة الخرطوم، وفاز بالجائزة الدولية للقرآن الكريم، في مشاركته ضمن 73 مقرئا من أكثر من 51 دولة من أنحاء العالم.

ونال المركز الأول المغربي عشيري بجائزة قدرها40 ألف دولار، وجاء ثانياً السوداني عوض الله الطيب محمد أحمد، من السودان بجائزة قدرها 30 ألف دولار.

وتأسست جائزة القرآن الكريم في العام 2007، بقرار من الرئيس السوداني؛ بهدف الاهتمام بتعليم القرآن الكريم والعمل على نشره، بجانب شحذ همم ناشئة المسلمين للإقبال على كتاب الله تعالى حفظًا وفهمًا وعملًا.

 

 

Loading...

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.