مع حلول فصل الشتاء.. ما الفرق بين أعراض البرد والإنفلونزا؟

عبّـــر-مواقع

تتشابه  الأنفلوانزا ونزلات البرد في العديد من الأعراض، وهذا يعني أنه من الصعب التفرقة بينهما في الكثير من الأحيان، وتشمل هذه الأعراض التهاب في الحلق والصداع وانسداد وسيلان الأنف.

وعلى الرغم من أن كليهما يسبب التهابات بالجهاز التنفسي، إلا أن الإصابة بالإنفلونزا ،يمكن أن تكون أكثر خطورة بكثير من نزلة البرد.

ووفقًا لصحيفة “إكسبرس” البريطانية، يمكن للإنفلونزا أن تكون خطيرة جدًا، حيث تتسبب في وقوع وفيات ،وحجز الكثيرين في المستشفيات.

ولهذا السبب من المهم معرفة الفرق بين الإنفلونزا والبرد، وهناك 3 طرق لمعرفة ذلك:

-السعال:

رغم أن السعال قد يكون عرضًا مشتركًا لكلا المرضين، إلا أن نوع السعال يمكن أن يميز الإنفلونزا عن البرد.

-توقيت الأعراض:

نزلات البرد تميل إلى الظهور تدريجيًا على مدى بضعة أيام، وعادة ما تصبح واضحة في غضون 7 إلى 10 أيام.

أما بالنسبة لأعراض الإنفلونزا، فهي أشد بكثير، وعادة ما تأتي على نحو أسرع، وقد تُبقيك مريضًا لمدة تصل إلى أسبوعين.

-الحمى:

عند الإصابة بالبرد، نادرًا ما تعلو درجة الحرارة عن 38.8 درجة مئوية ،وتلك الحالة تتطلب عناية طبية.

ولكن الإصابة بالإنفلونزا يمكن أن تتسبب في حمى أولية.

-أبرز أعراض الإنفلونزا:

من أعراض الإنفلونزا التي يمكن أن تميزها عن البرد، الشعور بألم شديد في العضلات أو الجسم، والقشعريرة، وتعب شديد يمكن أن يستمر لأسبوعين. والغثيان والقيء عند الأطفال.

ونزلات البرد عادة ما تُشُفى من تلقاء نفسها، ويُنصح المصابون بها ،بشرب الكثير من السوائل، كما ينصح بشرب السوائل أيضًا في حالات الإنفلونزا.

كما أثبتت الأبحاث أن كبار السن، والأطفال الذين يعانون من أمراض مزمنة، أكثر عرضة للإصابة بحالات الإنفلونزا الخطيرة.

-الوقاية والعلاج:

وعلى صعيد متصل، ذكرت صحيفة” التليغراف” البريطانية، بعضًا من الخطوات التي يمكن اتخاذها للحد من فرص الإصابة بفيروس الإنفلونزا، وأبرزها:

1- أن يبقى الشخص مسافة بعيدة عند ترحيبه وسلامه على أحد الأشخاص، وليس من الضروري أن تقوم بالمعانقة.

2- ضرورة إبقاء اليدين نظيفتين وغسلهما جيدًا عند ملامسة أي سطح.

3- من الضروري استخدام المناديل، سواء إذا عطس الشخص أو كان لديه سعال حتى لا تصيب الفيروسات المحيطين في حالة الإصابة بفيروسات الإنفلونزا.

4- الحصول على 7 ساعات من النوم، حيث أثبتت الدراسات أن جهاز المناعة يواجه خطرًا شديدًا في حالة عدم الحصول على قسطٍ كافٍ من النوم، ما يتسبب في ضعف الجهاز المناعي.

5- ضرورة تناول لقاح الإنفلونزا، إذ إنها أفضل طريقة لتجنب الإصابة بالإنفلونزا، وخاصة كبار السن والمصابين ببعض الأمراض الطبية كمرضى الجهاز التنفسي المزمن.

Loading...

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.