معتقلي “الحراك الريفي” يوضعون في زنازين بعكاشة إلى جانب قاتل مرداس

عبّــر_متابعة

تم إيداع معتقلي “حراك الريف”، الذين تم عرضهم أمس الاثنين، على قاضي التحقيق بمحكمة الاستئناف بالدار البيضاء، بسجن عكاشة بعين السبع، وضعوا جميعهم في الجناح رقم 6 المخصص للزنازين الانفرادية، بحيث وضع كل معتقل في زنزانة لوحده.

و أوردت مصادر إعلامية أن المعتقلين الذين يتابعون من قبل النيابة العامة بتهم المس بسلامة أمن الدولة وزعزعة ولاء المواطنين اتجاه المؤسسات السياسية، وضعوا في نفس الجناح الذي يوجد فيه هشام مشتري قاتل البرلماني عبد اللطيف مرداس، وهي القضية التي كانت هزت الرأي العام بعد أن خطط المستشار الجماعي مشتري رفقة زوجة البرلماني الراحل لتصفية مرداس باستعمال بندقية صيد.
ويتابع مجموعة من معتقلي «حراك الريف» على خلفية الاحتجاجات التي تعرفها مدينة الحسيمة وأقاليمها منذ مقتل محسن فكري « بائع السمك » واندلاع موجة غضب في صفوف الريفيين لما يزيد عن ستة أشهر.

Loading...

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.