مصرع جميع ركاب الطائرة الروسية المنكوبة ولا وجود لأجانب

عبّر ـ وكالات 

 ذكرت وكالة الأنباء الروسية ” انترفاكس ” أن الطائرة التي تحطمت اليوم الأحد، بضواحي العاصمة موسكو ، لم يكن من بين ركابها اجانب ،وأن أغلب المسافرين كانوا من منطقة اورينبورغ (وسط جنوب روسيا) .
وأكدت سلطات مقاطعة أورينبورغ أن أكثر من 60 راكبا، ينتمون إلى أهالي مقاطعة اورينبورغ ، مضيفة أن لا معلومات لديها عن هوية أفراد الطاقم.
وقال مصدر مطلع بوزارة الطوارئ الروسية إن المعلومات الأولية تشير إلى عدم وجود ناجين في كارثة طائرة الركاب من طراز “أن-148” ،التي تحطمت بالقرب من مدينة رامينسكويي ضواحي موسكو، والتي كان على متنها 71 شخصا 6 من أفراد طاقم الطائرة .
وقال المتحدث باسم الرئاسة الروسية دميتري بيسكوف أن الرئيس فلاديمير، بوتين، أعرب عن تعازيه لأسر الضحايا ،مضيفا أن بوتين أسند للحكومة الروسية تشكيل لجنة للتحقيق في ملابسات الكارثة .
وتم العثور على أجزاء الطائرة المنكوبة في ضواحي مدينة رامينسكويي، بضواحي موسكو .
وقالت وزارة الطوارئ إن ما يزيد عن 150 شخصا وأكثر من 20 آلية يشاركون في عمليات معالجة آثار الكارثة .
ورجح مصدر في الوزارة أن الحادث نجم عن سوء الأحوال الجوية السيئة مع احتمال وقوع خطأ من قبل طاقم الطائرة .
يشار الى ،أن طائرة الركاب الروسية التابعة لشركة “خطوط ساراتوف الجوية” ، و كانت متوجهة نحو أورسك، تحطمت بالقرب من مدينة رامينسكويي ،مباشرة بعد إقلاعها من مطار “دوموديدوفو ” بموسكو ، حيث اختفت من شاشات الرادار بعد مغادرتها المطار ،وكان على متنها 65 راكبا إضافة الى ستة من أفراد الطاقم.
loading...
loading...
loading...

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.