مذيعة أمريكية “تقطع” رأس ترامب بنفس أسلوب داعش

عـبّـر ـ وكــالات 

 

اعتذرت مقدمة البرامج والممثلة الكوميدية الأميركية كاثي غريفين على الصور الأخيرة التي ظهرت فيها حاملة رأس الرئيس الأميركي دونالد ترامب مضرجاً بالدماء بنفس أسلوب تنظيم الدولة الاسلامية “داعش”.

 

 

وبعد توجيه انتقادات قاسية في حقها من مسؤولين في الحزب الجمهوري والديموقراطي، نشرت شريط فيديو في حسابها بتويتر” قالت فيه: “أعتذر، تخطيت حدودي، أخطأت”،وأضافت: “أعتذر بشدة. الآن تنبّهت لردات الفعل حول الصور”، وتابعت في إطلالة لها عبر الفيديو: “لقد تخطيت حدودي، وتماديت كثيراً”، مضيفة: “الصورة مزعجة جداً. أفهم الآن لماذا أزعجت الصورة الناس”.

 

 

نجل الرئيس الأميركي، دونالد ترامب جونيور، غرّد معلقاً: “مقزز ولكن غير مفاجئ، هذا هو اليسار اليوم. يعتبرون الأمر مقبولاً. تصوروا محافظاً قام بأمر مماثل لأوباما حينما كان رئيساً للولايات المتحدة الأميركية”.

 

 

فيما غرّدت تشيلسي كلينتون، نجلة الرئيس الأميركي السابق بيل كلينتون وابنة المرشحة الخصم لدونالد ترامب هيلاري كلينتون في حسابها بتويتر: “هذا خطأ كبير، ليس مضحكاً أبداً أن نلقي بطرفة متعلقة بقتل رئيس”.

 

 

وحول تأثير تصرفها الأخير على علاقتها بشبكة “سي أن أن”، قال ناطق باسم الشبكة: “وجدنا أن ما فعلته غريفين مثير للاشمئزاز ومهين، ونحن سعداء لأنها اعتذرت وطلبت سحب الصور. نجري تقييماً في شأن مشاركتها في التغطية المقبلة لليلة رأس السنة ولم نتخذ قرارنا بعد”، بحسب موقع “سي أن أن”.

 

Loading...

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.