مديرية الحموشي توضح حقيقة تعرض شرطي للخطف من طرف سائق “تريبورتور”بسيدي سليمان

عبّــر _ متابعة

نفت المديرية العامة للأمن الوطني ما تم تداوله بخصوص تعرض شرطي للخطف بسيدي سليمان من طرف سائق “تريبورتور” معربة أن  الأمر “يتعلق بعدم الامتثال وتعريض موظف شرطة للأذى العمدي وليس الخطف”.

وأفادت المديرية، التي يترأسها عبد اللطيف الحموشي، في بيان لها بأن موظف أمن  برتبة مقدم شرطة بتاريخ 19 غشت الجاري، وأثناء مزاولته مهامه المتعلقة بمحاربة ظاهرة نقل الركاب من قبل الدراجات النارية ثلاثية العجلات “التريبورتور”، حاول  توقيف دارجة نارية متورطة في ممارسة هذا النشاط غير القانوني، إلا أن السائق رفض الامتثال وقام رفقة شقيق له بسحل موظف الشرطة إلى غاية منطقة الحارثي الكائنة خارج المدينة، حيث حاولا التخلص من الشرطي الذي تمكن بمساعدة زميله الذي لحق به من توقيف سائق الدراجة؛ فيما تم نشر مذكرة بحث في حق شقيقه”.

ووفق البيان نفسه فإن موظف الشرطة المعني “لم يتعرّض إلا لجروح طفيفة، نقل على إثرها إلى المستشفى لتلقي العلاج؛ فيما تم تقديم المشتبه فيه أمام العدالة بعد إنجاز مسطرة قضائية في حقه”.

ويذكر أن مجموعة من المواقع الإخبارية تداولت على نطاق واسع خبر اختطاف موظف أمن كان يزاول مهنته في واضح النهار .

 

Loading...

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.