مخطط ثوري قادم سيعصف بكبار أقطاب الدولة من سياسيين واقتصاديين معروفين

مخطط ثوري قادم سيعصف بكبار أقطاب الدولة من سياسيين واقتصاديين معروفين

 

ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

 

عبّــر ـ صفاء بالي

بات من المؤكد أن الأيام القادمة ستحمل في طياتها الكثير من الأحداث المزلزلة  خصوصا بعد العبث  السياسيى والانهيار الاقتصادي اللذان كان وراء استفحال ظاهرة السطو على ممتلكات الدولة وعدم إنجاز مشاريع معلن عنها بل وتم تدشينها من طرف الملك.

وكما كان موقع “عبّــر.كوم “سباقا في التطرق إلى الموضوع، فإنه أصبح مؤكدا أن مخططا ثوريا سيتم عبره اعتقال مجموعة من كبار أقطاب الدولة و الأحزاب وإعفاء مجموعة من الوزراء و إحالة  بعض السياسيين على القضاء، وربما اطلع نبيل بن عبد الله، الأمين العام لحزب التقدم والإشتراكية والذي على إثره وافق على تقديم استقالته حبيا ، من الحكومة ومن أمانة الحزب.

كما أن الانسحاب المفاجئ لإلياس العماري، الأمين العام لحزب الأصالة والمعاصرة ورئيس جهة طنجة- تطوان –الحسيمة، من أمانة الحزب ليس إلا بداية لمخطط ثوري قادم يجري التحضير للإعلان عنه في خطاب افتتاح الجمعة الثانية من أكتوبر في البرلمان، ولن يستثني المخطط من من متابعة رؤساء الجهات حتى ولو استقالو لأن الأمر يتعلق بالخمس السنوات الأخيرة من العمل والتي كانت كفيلة لإستدراج أخطائهم وفضائحهم التي لمحت إليها الصحافة غير ذي مرة.

ووفق مصادرنا المطلعة فإن المخطط المنتظر الإعلان عنه سيواكبه أيضا تشكيل حكومة جديدة بقيادة سعد الدين العثماني إلا أن بعض الوزارات ستسند إلى مجموعة غير حزبية من أقطاب السياسة والإقتصاد، وهي الحكومة التي لمح لها الملك في خطاب عيد العرش.

Sponsored by SARA NETWORK
loading...
loading...

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.