لفتيت : التحقيقات جارية حول تخريب منازل في إمزورن

عبّر-و م ع

كشف وزير الداخلية “عبد الوافي لفتيت” أن هناك تحقيق جار حول ضلوع عناصر أمنية في تخريب منازل بمدينة إمزورن إقليم الحسيمة .

و أضاف “لفتيت” في مجلس المستشارين اليوم الثلاثاء أن التحقيق سيقف على التجاوزات الأمنية المسجلة و سيتم معاقبة المتورطين في ذلك.

في ذات السياق أشار “لفتيت” إلى أن مدينة الحسيمة و المناطق المجاورة عرفت على مدار 7 اشهر احتجاجات اتسمت بالسلمية دون تسجيل اي تدخل أمني مضيفاً أن الأمور تغيرت بسبب سلوكات بعض المحتجين مها عرقلة العبادة داخل المساجد في إشارة لحادث “ناصر الزفزافي”.

وزير الداخلية و في أجوبته على أسئلة المستشارين البرلمانيين أكد أن جميع المشاريع التي تدخل ضمن برنامج “الحسيمة منارة المتوسط” الذي أطلقه الملك محمد السادس سنة 2015 ستنتهي أواخر 2019 مشيراً إلى أن جميع المتدخلين “خدامين ليل ونهار رغم الإحتجاجات اليومية التي تعرقل نوعاً ما تقدم الأشغال”.

“لفتيت” أشار إلى أن البرنامج يلبي أكثر من 90 في المائة من مطالب المحتجين إلا ان التظاهرات مازالت مستمرة بشكل يومي معتبراً أن إنجاز المشاريع لا يتم بعصا سحرية.

Loading...
Loading...

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.