كوريا الشمالية تنوي إطلاق قنبلة هيدروجينية على المحيط الهادئ كرد على تهديدات ترامب

عبّــر _ وكالات

نقلت وكالة يونهاب الكورية الجنوبية للأنباء عن وزير خارجية كوريا الشمالية، ري يونغ هو، قوله الجمعة 22 سبتمبر 2017، إنه يعتقد أن بلاده قد تفكر في اختبار قنبلة هيدروجينية بالمحيط الهادئ وعلى نطاق لم يسبق له مثيل.

وأدلى “ري” بالتصريحات للصحفيين في نيويورك؛ رداً على سؤال عما كان يعنيه زعيم كوريا الشمالية، كيم جونغ أون، عندما قال إنه قد يدرس “أعلى مستويات الإجراءات المضادة في التاريخ” ضد الولايات المتحدة.

وقالت يونهاب -نقلاً عن “ري”- إن كوريا الشمالية قد تبحث اختبار قنبلة هيدروجينية، لكن الوزير لا يعلم ما يفكر فيه كيم بالتحديد.

وكان رئيس القيادة الاستراتيجية للجيش الأميركي جون هايتن، قال في وقت سابق إن القنبلة التي فجرتها كوريا الشمالية، في 3 سبتمبر 2017، خلال تجربتها النووية السادسة، كانت على الأرجح قنبلة هيدروجينية.

وكان العديد من الخبراء أفادوا بعد التجربة بأن القنبلة لديها كل مواصفات قنبلة هيدروجينية، وهو ما أعلنته بيونغ يانغ نفسها، والتي أكدت أن القنبلة التي تم اختبارها قبل 10 أيام هي قنبلة هيدروجينية بحجم يسمح بتثبيتها على رأس صاروخ.

وفي أحدث تصريح له، هاجم زعيم كوريا الشمالية، الرئيس الأميركي دونالد ترامب، وقال إن بيونغ يانغ تدرس “أعلى مستويات الإجراءات المضادة القوية في التاريخ” ضد الولايات المتحدة، وفقاً لما ذكرته وكالة الأنباء المركزية الكورية الرسمية، الجمعة 22 سبتمبر 2017.

ووصف كيم ترامب بأنه “مختلٌّ عقلياً”، وقال إن تصريحات الرئيس الأميركي “أشرس إعلان للحرب في التاريخ”، واعتبر أن خطاب ترامب بالأمم المتحدة، يوم الثلاثاء 19 سبتمبر الجاري، أكد أن برنامج بيونغ يانغ النووي هو “المسار الصحيح”.

وكان ترامب هدد بتدمير كوريا الشمالية، إذا اقتضت الضرورة؛ دفاعاً عن بلاده وحلفائها الغربيين، وذلك خلال أول ظهور له بقاعة الجمعية العامة للأمم المتحدة يوم الثلاثاء 19 سبتمبر الجاري.

Loading...

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.