قطيع أسود يهاجم قرية في جنوب أفريقيا بسبب غياب الطرائد

عبّر-وكالات
قالت الشرطة وقائمون على حماية البيئة اليوم السبت 09 شتنبر، إن هناك خمسة أسود طليقة في منطقة تبعد نحو 60 كيلومترا إلى الغرب من جوهانسبرج العاصمة التجارية لجنوب أفريقيا فيما بدأوا عمليات لأسر الحيوانات.
ووقعت عدة أحداث مشابه في جنوب أفريقيا هذا العام، إذ تبقي الدولة الحياة البرية، التي تشكل خطرا في محميات طبيعية كبيرة ومغلقة لمنع احتكاكها بالبشر والماشية على خلاف أغلب الدول الأفريقية.
والمنطقة التي شوهدت الحيوانات فيها قرب بلدة فوشفيل تضم مزارع للماشية ومناطق قروية مفتوحة ومخيمات عشوائية مزدحمة وأنشطة تعدين عن الذهب.
وقالت الشرطة إنها تلقت اتصالا في وقت متأخر من مساء الجمعة من مزرعة هاجمت فيها أسود الماشية.
وأضافت الشرطة في بيان “تحروا (ضباط الشرطة) عن الأمر وفوجئوا برؤية خمسة أسود في المزرعة تلتهم بقرة. وتمكنوا من تحديد وجود ذكر كبير وأربعة أسود أصغر”.
ولا تعلم السلطات من أين أتت الأسود لعدم وجود محميات لحيوانات مفترسة قرب الموقع.
Loading...

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.