في عيد الحب .. الحقاوي تهدي للنساء هدية ثمينة

عبّــر _ متابعة

بعد مناقشة دامت لسنوات، صادق مجلس النواب، بعد ظهر اليوم الأربعاء، على أول قانون متعلق بالعنف ضد النساء، بعدما عرف “بلوكاج” في مجلس المستشارين، قارب السنتين.

ووفق ما جاء في بيان سابق للحكومة، فإن مشروع القانون يستحضر الحقوق التي كرسها دستور 2011 للمرأة، منها المساواة والنهوض بحقوقها وحمايتها، والالتزامات الدولية للمملكة والمرتبطة بمكافحة كل أشكال التمييز ومناهضة العنف ضد النساء، مضيفا أن مشروع القانون ينص على وضع تعريف محدد للعنف ضد المرأة، بهدف تمييز وحصر الأفعال والسلوكيات المندرجة في نطاق العنف ضد النساء، وتجريمها وفرض العقوبات اللازمة على مرتكبيه.

والمشروع يهدف أيضا إلى تمكين المغرب من نص يضمن الحماية القانونية المطلوبة للنساء ضحايا العنف، وخلق آليات مؤسساتية تضمن حق النساء أيضاً في الاستفادة من خدمات تساعدهن على تجاوز آثار العنف، وهو القانون الذي سيدخل حيز التنفيذ، بعد مصادقة مجلس النواب عليه، ونشره في الجريدة الرسمية.

وكانت بسيمة الحقاوي، وزيرة التضامن والمرأة والأسرة والتنمية الاجتماعية قد أعلنت تقديمها مشروع قانون محاربة العنف ضد النساء بالمجلس الحكومي، مؤكدة أن “محاربة العنف الذي يشغلنا جميعا، حكومات وفاعلين مدنيين ومؤسسات حقوقية، يحتاج إلى قوانين وبرامج واستراتيجيات، لكنه أيضا يحتاج إلى وعي عام يسهم في سيادة ثقافة نبذ العنف”.

 

loading...
loading...

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.