في سابقة من نوعها : جمعية إيثار المغربية تجر وزارة الداخلية إلى البرلمان بسبب الوصل القانوني

عبّر من الرباط

قالت جمعية ” ايثار المغربية”، إن سلطات الرباط، رفضت تمكينها من وصل التأسيس النهائي رغم أنها أودعت ملفها القانوني لديها لما يقارب السنة.

وأبدى عمر العداني رئيس جمعية ايثار المغربية ، في تصريح لجريدة “عبر” استغرابه الشديد لما اعتبره “التسويف والتماطل الذي تتعامل به ولاية الرباط مع حق الجمعية في التوصل بالوصل المؤقت فضلا عن النهائي للجمعية”، مهددا باللجوء إلى القضاء والاحتجاج على القرار.

و أوضح المتحدث  أنه “طيلة قرابة سنة من التأسيس القانوني للجمعية ونفس التعليل لا تفتأ مصلحة التنظيم والحريات في قسم الشؤون الداخلية بولاية الرباط تقدمه”.

وسجل العداني أنه “ضدا على الدستور والقانون تربط تلك المصلحة بشكل تعسفي بين تمكيننا من الوصل النهائي و بين رد المصالح الإدارية على مراسلات تتعلق بالبحث الذي تقوم به وزارة الداخلية بشأن أعضاء مكاتب الجمعيات”، مشيرا أنه “بهذه الطريقة تحملنا تلك المصلحة مسؤولية عدم قيام مصالح الداخلية بعملها وفق القانون ومقتضيات دولة الحق والقانون”.

وفي هذا الاتجاه راسل العداني نائبان برلمانيان عن حزب العدالة والتنمية بمجلس النواب لمساءلة وزير الداخلية الفتيت، كتابيا عن أسباب عدم تمكين جمعية “ايثار المغربية” من وصلها المؤقت فضلا عن النهائي كما ينص على ذلك القانون، مطالبين إياه بالكشف عن الإجراءات التي سيتخذها من أجل تصحيح هذا الوضع. وللعلم فالجمعية المذكورة أودعت ملفها لدى المصالح المختصة بمقر ولاية الرباط بتاريخ 23 يناير 2017 ولم تتسلم بالوصل المؤقت، مضيفا أنه “لم نتوصل بالوصل المؤقت ولا النهائي إلى حدود اليوم”،

و أشار العداني، أنه في كل مرة يواجَه السائل عن وصل الترخيص، بعدم وجود الجديد بعد.

وطالب رئيس الجمعية بضرورة التعجيل بمنح الوصل المؤقت فضلا عن النهائي، والذي يفترض أن تتسلمه الجمعية قبل انصرام شهرين حسب القانون. وتعليقا منه على طلب مساءلة وزارة الداخلية من طرف نائبين البرلمانيين قال العداني ، “إن المطالبة بتقديم السؤال الكتابي لوزير الداخلية جاء في إطار حقنا وواجبنا الوطني في عدم القبول بهذا التعسف”، كاشفا أن جمعيته، “ستراسل جميع الهيئات الحقوقية الوطنية والدولية بهذا الشأن وسوف نلجأ إلى كل الوسائل المشروعة لانتزاع حقنا الدستوري في هذا الصدد”.

Loading...

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.