فرنسا : مقتل عاشر جزائري خلال شهرين

عبّر-وكالات

قُتل، عاشر جزائري بمدينة مرسيليا الفرنسية، من طرف مجهولين أطلقوا عليه رصاصتين على مستوى الرأس.

وراح ضحية الحادثة الشاب الجزائري مراد ميلودي من مواليد عام 1998، وينحدر من ولاية تلمسان، بعدما تلقى رصاصات قاتلة عندما كان يهم بركن سيارته في منطقة سكنه بالمنطقة 11 بالجهة الشرقية لمرسيليا يوم الجمعة.

ولفظ الضحية الجزائري العاشر الذي يتم اغتياله في مرسيليا في ظرف شهرين فقط، أنفاسه الأخيرة داخل سيارته، حيث تم العثور عليه مقتولا.

وإذا كان الضحية مراد ميلودي ينحدر من ولاية تلمسان، فإن الضحايا التسعة الجزائريين الذين سبقوه ينحدرون كلهم من ولاية خنشلة، لكن الرابط المشترك بينهم جميعا أنهم قتلوا جميعا بنفس الطريقة، وهي الرمي بالرصاص.

وما تزال إلى حدود الساعة أسباب القتل مجهولة، فيما تواصل الشرطة تحرياتها.

loading...
loading...

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.