فرنسا تقرر ترحيل إمام مغربي دعا إلى الصلاة على الجهاديين

عبّــر _ متابعة

قررت السلطات الفرنسية  ترحيل إمام مغربي دعا المصلين خلال خطبة الجمعة بمسجد تورسي بفرنسا، للصلاة على جهاديي الإسلام والصلاة لتدمير أعداء الإسلام في فرنسا، وفق مصادر إعلامية.

وأضافت ذات المصادر، أن تقرر طرد الإمام المسمى محمد تلاغي والبالغ  من العمر 50 سنة، وإعادته إلى المغرب وذلك بقرار من لجنة فرنسية بعد جلسة استماع عقدت في 20 دجنبر الجاري، وذلك لانتهاكه المبادئ الأساسية لفرنسا.

وأشارت المصادر ذاتها، إلى أن “مسجد تورسي كان قد أغلق في 10 أبريل الماضي، بقرار من وزارة الداخلية، حيث كان اثنين من أئمة المسجد أضفوا شرعية على الجهاد المسلح من خلال دعوة المصلين للصلاة على الجهاديين لتدمير أعداء الإسلام في فرنسا”.

Loading...

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.