فرنسا تدعم ماليا مشاريع تمديد خطوط الترامواي الرباط-سلا و الدار البيضاء

عبّر-متابعة

بمناسبة زيارة إدوارد فيليب الوزير الأول الفرنسي للمغرب، في زيارة عمل تستغرق يومين، تم مساء الأربعاء 15 نونبر 2017 التوقيع على خمس اتفاقيات بين المغرب و فرنسا في مجال النقل تهم على الخصوص تمويل مشاريع تمديد خطوط الترامواي الرباط _ سلا و الدار البيضاء بالإضافة إلى الرفع من التعاون في المجالات ذات الصلة بالنقل الطرقي وتدبير المخاطر.

و يتعلق الأمر باتفاقيات تم توقيعها من طرف كاتب الدولة لدى وزارة الاقتصاد و المالية الفرنسي بنجامان غريفو و المدير العام للوكالة الفرنسية للتنمية ريمي ريو، و المدير العام لوكالة تهيئة ضفتي نهر أبي رقراق الرئيس المدير العام لشركة ترامواي الرباط ـ سلا سعيد زارو، بحضور وزير الاقتصاد و المالية محمد بوسعيد، و بموجب هذه الاتفاقيات ستقدم فرنسا قرض بقيمة 40 مليون أورو كما ستعمل أيضا على تقديم دعم مالي بقيمة 400 ألف أورو بهدف تمويل مشروع تمديد الخط الثاني لترامواي الرباط ـ سلا.

بينما تتعلق الاتفاقية الثالثة الموقعة من طرف يوسف الضريس المدير العام لشركة “كازا ترانسبور”، و المدير العام للوكالة الفرنسية للتنمية، بتقديم دعم مالي من طرف فرنسا بقيمة 500 ألف أورو، لتمويل الخط الثاني لترامواي الدار البيضاء و تحسين التخطيط في مجال النقل الحضري الخالي من الكربون.

كما وقع عبد القادر عمارة وزير التجهيز و النقل و اللوجستيك و الماء، على اتفاق شراكة مع إليزابيث بورن وزيرة الانتقال البيئي و التضامن، و الذي يهدف إلى التوصل لحلول ملائمة لقضايا تقنية مرتبطة ببناء الطرق و الجسور، و الأشغال العمومية و التوثيق و البرمجيات التقنية.

و وقع أيضا هشام زناتي السرغيني المدير العام لصندوق الضمان المركزي، على بروتوكول اتفاق وقعه فينسينت دي بيتا المدير العام مدير التنمية الدولية بالبنك العمومي للتنمية بفرنسا، و يأتي هذا الاتفاق في إطار سعي الصندوق لتوزيع شبكته على المستوى الجهوي، و تنزيل الدعم المرتبط بالابتكار و تدبير المخاطر.

Loading...

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.