عمدة الدار البيضاء يكشف موعد “اختفاء” حافلات نقل المدينة

عبّر-متابعة

أكد عبد العزيز عماري، رئيس المجلس الجماعي لمدينة الدار البيضاء، أن المجلس تجمعه عقدة مع شركة “نقل المدينة” منذ 2004، وسوف تنتهي في 2019، مشددا أنه حينها سيتم البدء في إعداد دفتر تحملات جديد للنقل بالمدينة، والذي سيُطلق على الصعيد الدولي، لتمكين المدينة من نقل حضري لائق وجيد وفي مستوى التطلعات.

وأكد عماري، في تصريح صحافي أن الحالة السيئة التي توجد فيها حافلات نقل المدينة ترجع لكون الشركة لم تلتزم بأغلب ما جاء في برنامجها الاستثماري، حيث أنها تعهدت بأن لا يتجاوز عمر الحافلات المستخدمة 7 سنوات، والحال أننا اليوم أمام حافلات تجاوزت 16 سنة.

وأضاف العمدة قائلا  إن آليات المراقبة والتتبع لم تكن تشتغل طيلة السنوات الماضية، وكان آخر اجتماع لها في 2008، ولذا، يقول عماري، فإن” أول عمل قمنا به هو تتبع وانعقاد اللجنة، والتي اجتمعت في 2016، وتبين حينها أن هناك تراكم لمعضلة النقل بشكل كبير”.

ولأن الأمر بهذه الصورة السيئة، يقول المتحدث، فقد تقرر أن يتم افتحاص شامل للعقدة، وهذا الافتحاص مازال جاريا، مشددا على أنه في 2019 سيتم إحداث مؤسسة للتعاون تضم 18 جماعة، ويرأسها رئيس جماعة المحمدية، من أجل أن نعد لما بعد 2019، أي دفتر تحملات جديد للنقل الحضري بالمدينة، وسيتم إطلاقه الطلب على المستوى الدولي، بما من شأنه أن يرفع من مستوى المنافسة والجودة والفاعلية التي تنتظرها الساكنة البيضاوية.

Loading...

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.