عزيز الرباح يعلن رفض ولاية ثالثة لبنكيران ،ويقول لسنا عبدة للأصنام

احمد اوسار ـ عبّر

شهد المجلس الوطني الاستثنائي لحزب العدالة والتنمية والذي عقد صباح اليوم بمدينة الرباط، من أجل محاولة تقريب وجهات النظر بين قيادات الحزب قبيل الذهاب إلى المؤتمر الوطني المبرمج شهر دجنبر المقبل ، وشهد المجلس خلافات حادة بين مؤيدين ومعارضين لولاية ثالثة عبد الإله بنكيران الأمين العام للحزب.

أبرز المعارضين كان هو القيادي عزيز رباح عضو الأمانة العامة للحزب ووزير الطاقة والمعادن والتنمية المستدامة في حكومة العثماني ،حيث قال : “لا يجوز في أي حالة من الحالات أن نتحدث عن أي تعبئة لأي شخص، فالحزب يتوفر على قيادات كبيرة مثل مصطفى الرميد، وسعد الدين العثماني ومحمد يتيم والعديد من القيادات الوازنة ،وأكد عزيز الرباح، في تصريحاته للصحافة، أن المؤسسات أكبر بكثير من الأشخاص، وذلك في رد مباشر على الأصوات المطالبة بولاية ثالثة لبنكيران، كما اعتبر الخلاف الدائر داخل الحزب حول اختيار الأمين العام المقبل “أمرا طبيعيا”، وزاد: “لسنا عبدة للأصنام أو نسخة طبق الأصل لأحد”.

 

Loading...

قد يعجبك ايضا

تعليق 1

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.